مسيرة صامتة بمرور 100 عام على هجرة أهالي الفحيص القسرية للقدس

تم نشره في الثلاثاء 3 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • مسيرة في الفحيص بمناسبة مرور 100 عام على هجرة أهالي الفحيص القسرية إلى القدس.-(تصوير: محمد مغايضة)

طلال غنيمات

البلقاء- انطلقت في مدينة الفحيص أمس مسيرة صامتة، بمناسبة مرور مائة عام على هجرة  أهالي الفحيص القسرية إلى القدس الشريف، والتي صادفت اليوم الثاني لعيد الفصح المجيد، بحسب التقويم الغربي عام 1918، وذلك هربا من بطش العثمانيين، بسبب وقوف أهالي الفحيص والسلط إلى جانب الثورة العربية الكبرى، بقيادة الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه.
وانطلقت المسيرة لمسافة 1كم من دوار رووس البيادر(الفحيص - البلد) غربا باتجاه أطراف البلدة القديمة، المُطلة على الطريق، التي سار عليها الأجداد  قبل 100 عام غربا نحو القدس وبيت لحم وضواحيها.
واعتبر المشاركون أن المسيرة تعد تعبيرا عن ارتباطنا بتاريخنا وبجذورنا، وإحياء لذكرى أجدادنا الذين ضحوا من أجل ديمومة الفحيص ومجتمعها وروحها حتى اليوم.

التعليق