‘‘الكهرباء‘‘ تتوقع وصول الحمل الأقصى 3300 ميغاواط في ذروة الصيف

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً
  • عامل كهرباء يقوم بأعمال صيانة لشبكة أسلاك مثبتة على أحد الأعمدة- (تصوير: محمد أبو غوش)

رهام زيدان

عمان - قدرت شركة الكهرباء الوطنية أن يبلغ الحمل الأقصى للنظام الكهربائي للمملكة في ذروة الصيف الحالي 3300 ميغاواط.
وقال مساعد مدير عام الشركة للتشغيل والتخطيط المهندس أمين الزغل إن هذه الأرقام تعتمد على تأثير موجات الحر والتي تؤثر على المملكة ترفع الطلب على الطاقة الكهربائية إلى مستويات عالية.
ويقدر مستوى الحمل في أيام الصيف الاعتيادية من 2700 إلى 2900 ميغاواط.
وكان أعلى مستوى تاريخي تم تسجيله على النظام الكهربائي 3200 ميغاواط، يوم السابع والعشرين من تموز(يوليو) من العام الماضي والذي اعتبر حينها أعلى حمل كهربائي في تاريخ المملكة،  متجاوزا المستوى الذي تم تسجيله في آب(أغسطس)  من العام 2015 والذي وصل في ذلك الوقت 3300 ميغاواط.
وتوقع الزغل "أن تبلغ الاستطاعة التوليدية الحالية لمحطات التوليد العاملة في المملكة بنحو 4200 ميغاواط، فيما زودت مشاريع الطاقة المتجددة النظام الكهربائي في المملكة العام الماضي بحوالي 402 ميغاواط وستصل إلى نحو 1700 ميغاواط بحلول 2019 وفقا لما بينته وزارة الطاقة سابقا".
إلى ذلك، قال الزغل إن الأحمال الجديدة التي ستدخل على النظام الكهربائي للمملكة خلال العام 2018، ستكون بمقدار  300 ميغاواط ستنتجها محطة الحسين الحرارية والتي تعمل على اعادة تطويرها حاليا شركة أكواباور.
ورجح الزغل أن تدخل المرحلة الأولى من هذه المحطة إلى الخدمة رسميا مع منتصف العام الحالي، إذ تقوم "اكواباور" بإعادة تأهيل الحسين الحرارية بالكامل في نفس الموقع
ووقعت  "أكواباور" بداية العام الماضي 2016 اتفاقية شراء الطاقة مع شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، مدتها 25 عاما، لتوليد 485 ميجاوات من الطاقة الكهربائية في محطة توليد كهرباء الحسين الحرارية بمنظومة المحطات المستقلة لتوليد الطاقة.
وتقدر احصاءات وزارة الطاقة والثروة المعدنية ارتفاع الطلب على الطاقة الكهربائية بنسبة 6.6 % بنهاية العام 2020 و7 % بنهاية العام 2025 ، فيما أطلقت الوزارة خطة جديدة لترشيد الطاقة بهدف خفض استهلاك ما يعادل 2000 جيجاواط /ساعة  كهرباء للأعوام (2018 - 2020).

التعليق