كيوان: خطة للتخلص من المدارس المستأجرة بالبادية الشمالية الغربية

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - قالت مديرة تربية البادية الشمالية الغربية الدكتورة أميرة كيوان، إن المديرية وضعت خطة للتخلص من المدارس المستأجرة، من خلال توسعة بعض المدارس القائمة، وإعادة بناء مدارس جديدة خلال الثلاث سنوات المقبلة.
وأضافت كيوان أن أبرز المشاكل التي تواجه عمل مديرية تربية البادية الشمالية الغربية، هي المدارس المستأجرة، مشيرا إلى أن مديرية تربية البادية تضم 144 مدرسة منها 53 مدرسة، فيما يلتحق في مدارس المديرية المختلفة حوالي 56 ألف طالب وطالبة.
وأشارت كيوان إلى أن المديرية عملت على تخصيص مدارس مسائية للطلبة السوريين بهدف استيعابهم، ومنع حدوث اكتظاظ داخل الصفوف.
وكان سكان في منطقة البادية الشمالية الغربية، طالبوا بضرورة العمل على تنفيذ مشروعات مبان مدرسية، تكون ملكا لوزارة التربية والتعليم والعمل على التخلص من المباني المدرسية المستأجرة، وإنهاء مشاكل الاكتظاظ الطلابي التي تعاني منها بعض المدارس.
ويؤكد عضو مجلس محافظة المفرق فرحان أبو فرحان أهمية التخلص من المدارس المستأجرة والعمل على بناء مدارس جديدة، تراعي الاحتياجات الطلابية وتوفر بيئة تعليمية مناسبة للطبة، قائلا إن العديد من مدارس المفرق عموما تعاني من اكتظاظ في صفوفها، فضلا عن نقص في البنى التحتية والمختبرات والساحات.
ودعا ابو فرحان الى ضرورة  العمل على زيادة المخصصات المالية لمجالس المحافظات، من أجل العمل على اقامة  المشاريع الخدماتية، خصوصا فيما يتعلق بملف التعليم.
وقال ابو فرحان أن أكثر من نصف مدارس قضاء الخالدية هي مدارس مستأجرة، لا تلبي متطلبات العمليات التعليمية، وتعاني من النقص في المساحات المخصصة للطلبة والمرافق الصحية. ويقول المواطن سعيد عليان إن أكثر من ثلث مدارس البادية عبارة عن مدارس صممت في الأصل من قبل أصحابها كمساكن، وبالتالي لا تحقق بيئة تعليمية بسبب نقص في المرافق العامة والساحات والمختبرات وضيق صفوفها، مؤكدا  أن المدارس المستأجرة  في أغلب الأحيان تتصف بضيق الغرف الصفية وعدم توفر الساحات الملائمة.

التعليق