الأمم المتحدة تدعو إلى ضبط النفس بعد الضربات في سورية

تم نشره في السبت 14 نيسان / أبريل 2018. 07:48 صباحاً - آخر تعديل في السبت 14 نيسان / أبريل 2018. 09:03 صباحاً
  • أنطونيو غوتيريش- (أرشيفية)

الأمم المتحدة- دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، كل الدول الأعضاء إلى "ضبط النفس" والامتناع عن كل عمل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد بعد الضربات الغربية في سورية.
وقال غوتيريش في بيان "أدعو كل الدول الأعضاء إلى ضبط النفس في ظروف خطرة، وتجنب كل الأعمال التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد للوضع وتزيد من معاناة الشعب السوري".

وأكد غوتيريش الذي أرجأ رحلة مقررة له إلى السعودية بعد الضربات الغربية، أن "أي استخدام لأسلحة كيميائية رهيب"، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة التحرك بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.
وحصل التدخل الغربي بدون تفويض من مجلس الأمن الدولي.
ودعا غوتيريش الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى الاتفاق على فتح تحقيق لكشف هوية منفذي هجوم دوما الذي وقع في السابع من نيسان (أبريل) واتهمت به دمشق، وتسبب، بحسب أطباء ومسعفين، بمقتل أكثر من أربعين شخص بينهم أطفال.-(ا ف ب)

التعليق