13 مليون دينار القروض الزراعية الممولة بالربع الأول

تم نشره في الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2018. 01:15 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2018. 01:30 مـساءً
  • دنانير أردنية -(أرشيفية)

عمان- بلغ حجم المشاريع والقروض الزراعية الممولة من مؤسسة الإقراض الزراعي خلال الربع الأول من العام الحالي 13 مليون دينار شملت كافة فروع وأقاليم المملكة إستفاد منها ما يزيد عن (2400) مقترض ومقترضة لتنفيذ المشاريع الزراعية على إختلاف أنواعها وآجالها الزمنية.

وبلغت قيمة القروض الممنوحة على نظام المرابحة الاسلامية المعمول به في المؤسسه خلال الربع الأول من العام الحالي حوالي (2ر4 ) مليون دينار وبنسبة (32%) من إجمالي الإقراض الكلي استفاد منها (642) مزارع.

وبين مــديـر عــام المؤسسة المـهنـدس محمـد الحيــاري، أن هــــذه القـــروض توزعت على كافة مجالات الاستثمار والغايات الزراعية وكان من أبرزها مشاريع الثروة الحيوانية بكافة مجالاتها من الاغنام والابقار وبقيمة حوالي (6ر5) مليون دينار وبنسبة (43%) من اجمالي القروض الممنوحه، ومشاريع إعمار وإستغلال الأراضي الزراعيه البعلية والمروية وتطوير مصادر المياه بقيمه بلغت (7ر1) مليون دينار إلى جانب مشاريع شراء مستلزمات الانتاج الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي بقيمة بلغت (4ر1) مليون دينار وشكلت ما نسبته (10%) من حجم الاقراض الكلي ومشاريع الميكنة والتصنيع والتسويق الزراعي وشراء المعدات بقيمة بلغت حوالي (2ر3) مليون دينار وشكلت ما نسبته (25%) من حجم الاقراض الكلي ومشروع برنامج التمويل الريفي نحو (870) ألف دينار، ومبلغ نصف مليون دينار لمشاريع نموذجية غير تقليدية كزراعات النخيل وتعريش العنب والرمان ومشاريع الطاقة الشمسية.

واشار الى ان المؤسسة تعمل على توجيه سياستها الإقراضية نحو فئه صغار المزارعين والباحثين عن العمل من الذكور والاناث والأسر الريفية العاملة في القطاع الزراعي من خلال الإستمرار في تمويل المشاريع الموجهة للفئات المذكورة سابقاً وبأسعار فائدة أو مرابحة مخفضة وتفضيلية لتنفيذ مشاريع أسرية مدرة للدخل وسريعة الانتاجية تضمن رفع المستوى المعيشي والغذائي للمقترضين، اضافة إلى تحسين وتنويع مصادر الدخل تساهم في توفير العديد من فرص العمل للمشاريع الزراعية الصغيرة للشباب والشابات وربات الأسر والعاطلين عن العمل في الريف والبادية الأردنية , إضافة الى المشاريع الموجهة ذات الأثر الاقتصادي والتكنولوجـي.

ومن هذه البرامج، مشاريع القروض الصغيرة للمساهمة في الحد من مشاكل الفقر والبطالة في الريف والبادية الاردنية وتمويل المهندسين الزراعيين والهيئة الهاشمية للمصابين العسكرين و القرى الصحية ومساعدة الناجين من الالغام ومشاريع البيوت البلاستيكية ومشروع زراعة النخيل والتمويل الريفي ،حيث بلغت قيمة القروض الزراعية المقدمه للمزارعيين والمخصصة لهذه المشاريع الموجهة ما يزيد عن (2ر4 ) مليون دينار من اجمالي الاقراض الكلي استفاد منها نحو (984) من المزارعين والمقترضين شكلت ما نسبته (32% ) من اجمالي الاقراض الكلي الممنوح للمزارعين خلال الربع الأول من العام الحالي.

واضاف أن المؤسسة قامت بالتركيز نحو المناطق النائية ومناطق البادية الأردنية الثلاث في الوسط والشمال والجنوب، حيث بلغ حجم القروض الممنوحة لهذه المناطق خلال نفس الفترة ما قيمته (3ر2) مليون دينار إستفاد منها ما يزيد عن (339) مزارعا ومقترضا في كافة مجالات الإستثمار في هذه المناطق، وخاصة مشاريع تربية الإبل حيث بلغ حجم الإقراض لهذه المشاريع مبلغ (226) ألف دينار وبأسعار فائدة مخفضة عن القروض الأخرى إستفاد منها (50) مربي إبل في كافة مناطق البادية الثلاث.

واشار الحياري الى إهتمام المؤسسة بالمشاريع الزراعية الريفية التـي تقوم على رعايتها المرأه الريفية في الريف الباديه الاردنية، حيث بلغ عدد السيدات اللواتي حصلن على قروض زراعيه من المؤسسة خلال الربع الاول من العام الحالي ما يزيد عن (730) سيدة وبنسبة (30%) من عدد المستفيدين من قروض المؤسسة وبقيمة اجماليه تقرب من (5ر3 ) مليون دينار من اجمالي القروض الزراعية لنفس الفترة اعلاه ويشكلن ما نسبته حوالي (27%) من حجم الإقراض الكلي.

وأكــــد حرص المؤسسة على دعم وتمويل المشاريع الزراعية التـي تحدث أثراً واضحاً في إدخال التكنولوجيا والتقنيات الحديثه وتعظيم الانتاج وكفاءته كمشاريع البيوت البلاستيكية ومشاريع زراعة النخيل ومشاريع التسميد بالري لما تعكسه في تخفيض استهلاك المياه وتخفيض الضغط على المصادر المائية، اضافه الى مشاريع الطاقة الشمسية التـي تمولها المؤسسة، مما ينعكس ايجاباً على المزارع في تخفيض التكاليف وزيادة تنافسيته في الصادرات وبالتالي رفع مستوى دخول المزارعين.

وضمن توجهات المؤسسة في تطبيق مفهوم التنمية الريفية الشامله قامت بإستحداث برنامج للتمويل الريفي إبتداءاً من العام 2016، يهدف للمساهمة في الحد من مشاكل الفقر والبطالة من خلال خل فرص للعمل ترتبط بتمويل مشاريع مرتبطة بصورة مباشرة بالقطاع الزراعي، ويستهدف سكان مناطق الريف والبادية الأردنية وجيوب الفقر مع التركيز على قروض المرأة الريفية والفئات العاطلة عن العمل وقد تـم رصيد (3) مليون دينار خلال العام الحالي، وبلغ قيمة ما تـم صرفه لهذا المشروع خلال نفس الفترة نحو (870) ألف دينار وإستفاد منها (412) مقترض ومقترضة.

يشار الى ان ابرز منجزات مؤسسة الإقــــراض الـــزراعـــي خــــلال الــربـــع الاول للـــعـــام الحالي كانت (13) مليون دينار حجم الإقراض الزراعي الكلي للربع الاول لعام 2018 إستفاد منها (2400) مقترض ومقترضة منها نصف مليون دينار لمشاريع نموذجية غير تقليدية و (5ر3) مليون دينار لمشاريع تقوم على أدارتها المرأة والفتاة الريفية و3ر2 مليون دينار لمشاريع خاصة لمناطق البادية الأردنية و(5ر3 ) مليون دينار لذوي الدخل المتدني للحد من مشاكل الفقر والبطالة بأسعار تفضيلية.-(بترا)

التعليق