أوبك ردا على انتقادات ترامب: نحن أصدقاء للولايات المتحدة

تم نشره في الجمعة 20 نيسان / أبريل 2018. 04:21 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 20 نيسان / أبريل 2018. 06:41 مـساءً
  • الرئيس الأميركي دونالد ترامب

واشنطن- أكد أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو، اليوم أنه ليس لدى المنظمة أي سعر مستهدف، أو بالاتفاق مع منتجين غير أعضاء في المنظمة.

وردًا على انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأسعار النفط اليوم قال باركيندو  إن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول أصدقاء للولايات المتحدة ولديهم اهتمام قوي بنموها وازدهارها.

وقال باركيندو إن إعلان التعاون الذي أبرمته 24 دولة منتجة في ديسمبر  2016 وتم تنفيذه بإخلاص حتى اليوم لم يمنع التراجع فحسب، بل أنقذ أيضا صناعة النفط من انهيار وشيك“.

وشهدت مدينة جدة اليوم أعمال الاجتماع الثامن للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج بين دول منظمة أوبك والدول المشاركة من خارجها، بمشاركة وزراء الطاقة والبترول في المملكة العربية السعودية ، والعراق ، والكويت ، والإمارات ، وكازاخستان ، وعُمان ، وروسيا، وفنزويلا، وليبيا، والجزائر، بالإضافة إلى نيجيريا، وأذربيجان، وبروناي ، ومنظمة أوبك.

وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة (أوبك) على خلفية ما اعتبره ارتفاعا مصطنعا لأسعار النفط مضيفا أن ذلك "لن يكون مقبولا".

وتزامنت تصريحاته عبر موقع "تويتر" مع اجتماع عقده كبار منتجي النفط في العالم في السعودية لمناقشة ابقاء السقف الذي تم وضعه على الانتاج.

وقال ترامب عبر "تويتر" "يبدو أن أوبك تقوم بذلك مجددا (...) في ظل وجود كميات قياسية من النفط في كل مكان بما في ذلك في السفن المحملة بالكامل في البحر، فإن أسعار النفط عالية جدا بشكل مصطنع! هذا ليس جيدا ولن يكون مقبولا".

وأبرم منتجو أوبك مع دول منتجة من خارج المنظمة اتفاقا في 2016 لخفض الانتاج بـ1,8 مليون برميل يوميا بهدف التقليل من الفائض العالمي في النفط.

ونجح الاتفاق الذي سيستمر حتى نهاية العام الجاري في رفع أسعار النفط إلى 70 دولارا للبرميل مقارنة بثلاثين دولارا للبرميل مطلع العام 2016.(وكالات) 

 

 

 

 

 

 

التعليق