"رم للنقل والاستثمار السياحي" تعقد اجتماع الهيئة العامة

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - صادقت الهيئة العامة لمجموعة رم للنقل والأستثمار السياحي على تقرير مجلس الإدارة للسنة المالية المنتهية كما صادقت على تقرير مدققي الحسابات للسنة المنتهية 2017 وابراء ذمة مجلس اعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية 2017.
ووافقت الهيئة العامة على انتخاب جمال فلاح من المكتب العلمي كمدققي حسابات للسنة المالية 2018، ووافقت الهيئة العامة بالتزكية على انتخاب مجلس الإدارة الجديد للسنوات الاربع القادمة والذي ضم كلا من: وائل شموط والبنك التجاري الاردني ويمثله رامي حداد، وشركة العربة للتجارة والاستثمار ويمثلها علاء حداد، ومؤسسة تنمية اموال الايتام، ومؤسسة الحق التجارية، ومحمد عمرو، وشركة رسملة للاستثمار يملثها رياض الخشمان.
جاء ذلك خلال الهيئه العامه للشركة والتي عقدت الخميس الماضي برئاسة رياض الخشمان وحضور مندوب مراقبة الشركات وأعضاء المجلس ومساهمين يحملون 72 % من رأس مال الشركة والبالغ 21 مليون سهم / دينار.
رياض الخشمان رئيس مجلس الأداره أكد للمساهمين ان انجازات الشركة التي تحققت خلال السنة المالية 2017 تمثلت في قيام الشركة برفع رأس مالها من 14 مليون سهم/دينار الى 21 مليون سهم/دينار وبزيادة مقدارها 7 ملايين سهم دينار عن طريق الاكتتاب الخاص لمساهمي الشركة وبخصم اصدار قيمته 0.25 دينار/مليون، حيث تم استغلال نسبة كبيرة من حصيلة هذه الزيادة الاستثمار بشركات مدرجة في سوق عمان المالي اهمها شركة مجموعة العصر للاستثمار وشركة الاتحاد العربي الدولي للتأمين وشركة رم للوساطة.
 وبين الخشمان أن شركة مجموعة رم اصبحت شركة استثمارية كبرى تساهم في قطاعات اقتصادية متعددة ومتنوعة في الأردن بحيث تنمو استثماراتها بشكل متوازن ومستمر وتحافظ على استقرار موجوداتها وتنوع ايراداتها لتجاوز كافة التحديات التي تواجه الاقتصاد وظروف المنطقة وان الشركة ما زالت تطمح بأن ترتقي الى مستويات متقدمة تكون من خلالها سفيرا للأردن في الاسواق العالمية والإقليمية بحيث يكون تنوع استثماراتها ونجاح مؤشراتها التشغيلية حافزا رئيسيا للمستثمرين الأردنيين والاجانب وكما تعمل باستمرار على تطوير اعمالها والجوانب التشغيلية وارباحها وتواجه التحديات بأيجابية مطلقة وتعمل على استغلال الفرص المتاحة بخطوات علمية مدروسة ضمن استراتيجية نمو متوازنة تتفاعل مع المتغيرات الاقتصادية في الأردن والمنطقة بمرونة عالية حفاظا على أموال الشركة وموجوداتها وأاموال المساهمين.

التعليق