فريق بحثي أردني ياباني يطور آلية علمية للاستفاده من مياه السيول

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 03:50 مـساءً
  • مدخل جامعة مؤتة- (أرشيفية)

الكرك- طور باحثون اردنيون ويابانيون آلية تهدف لاستخدام تقنيات مائية وزراعية جديدة وادخال اساليب تدريبية وتعليمية لتدريب وتعليم طلبة كلية الزراعة بجامعة مؤتة والمزارعين على استخدام انموذج أولي لتحويل الفيضانات المفاجئة (السيول) لمصدر مائي من الإدارة الذكية للخزانات المائية للتكيف مع البيئات الجافة والقاحلة.

جاء ذلك ضمن المشروع الذي ينفذ بالتعاون بين كلية الزراعة وعمادة البحث العلمي في جامعة مؤتة وبين كلية الزراعة جامعة كيوتو اليابانية في مزرعة الجامعة في غور المزرعة ومزرعة الكلية في بلدة الربة.

وقام فريق المشروع المؤلف من الدكتور كوجي أونامي من كلية الزراعة جامعة كيوتو اليابان والدكتور أسامة مهاوش من كلية الزراعة جامعة مؤته بإنشاء نموذج أولي لنظام ري يتكون من جزئيين: نظام حصاد الفيضانات المفاجئة (السيول) المزود ببرك وخزانات مائية ومحطة تحلية للمياه المتجمعة تعمل بالطاقة الشمسية لري اشجار النخيل.

ويقع النموذج الأولي في وادي الأردن القاحل والجاف، حيث تم اختيار هذا الموقع من اجل إثبات جدوى حصاد الفيضانات المفاجئة في تنمية البدائل للموارد المائية الطبيعية في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويعتبر حدوث الفيضانات المفاجئة (السيول) في البيئة الصحراوية من الكوارث الطبيعية، حيث عمل الفريق لتحويلها الى مصادر مائية مفيدة في ظل الموارد المائية بطبيعتها غير متساوية في التوزيع ولا يمكن التأكد من حدوثها من خلال إنشاء الخزانات (مثل السدود) هو الحل الانسب لخلق موارد مائية مستقرة ودائمة.((بترا))

التعليق