صغار "الشارقة القرائي" يتعرفون على "روبوتات الجيل الثالث"

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

الشارقة-الغد- قاد مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في نسخته العاشرة، التي تنظمها حالياً هيئة الشارقة للكتاب، في مركز إكسبو الشارقة، الصغار، إلى اكتشاف أحدث ما توصلت إليه الثورة الرقمية في مجال الذكاء الاصطناعي، الذي يشهد تطورات متسارعة، أحدثت بدورها تغييرات جذرية في أنماط وأشكال الحياة البشرية.
وكان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 عاماً، على موعد مع واحدة من أكثر الفعاليات إثارةً ومتعةً، في الورشة التدريبية التي حملت عنوان "جيل ثالث" واستضافها مختبر "الذكاء الاصطناعي"، بإشراف طارق زعتر، المدرب التقني بمركز "فان روبتيكس" بدبي.
وأتاحت الورشة للصغار فرصة تطوير معارفهم ومهاراتهم في مجالات العلوم والتقنية، والهندسة والميكانيكا، فضلاً عن التعبير عن قدراتهم الإبداعية، واستكشاف مواهبهم وخبراتهم الشخصية.
وجاءت الورشة في مستويين؛ أحدهما تناول الجانب النظري؛ حيث تعرف الأطفال من خلاله على مجموعة من التعريفات العلمية التي وضعت إطاراً عاماً للأجزاء الأساسية المكونة للروبوتات، ومهامها الوظيفية التي باتت تعمل بها في مجالات الطب والتعليم والصناعة وغيرها.
أما المستوى الثاني، فكان للجانب العملي، والذي مضى فيه الصغار عبر تدريبات عملية متقنة في إعداد وتصميم نماذج آلية كاملة والتحكم بها عن بعد، من خلال تعليمات يتم إصدارها باستخدام الحاسوب، وتنفيذ مجموعة من سلوكيات روبوتات الجيل الثالث الشبيهة تقريباً بالحياة الواقعية. وفي هذا السياق، قال طارق زعتر "إن ورشة (جيل ثالث) أتاحت فرصة مثالية للصغار لمعرفة الكيفية التي يتم من خلالها بناء الروبوتات، وذلك بالاستعانة بطرق بسيطة ومبتكرة تعتمد في الأساس على قطع من الألعاب، والتي يتم برمجتها للقيام بحركات ومهام معينة، واستخدمنا في الجانب البرمجي برنامج "av3" المكون من أجزاء عدة؛ حيث يتم من خلاله برمجة الأوامر التي ترسل عبر إشارات لاسلكية من الحاسب الآلي إلى محرك الروبوت".

التعليق