الأغوار الشمالية: شكاوى من احراق عمال وطن للنفايات وسط الأحياء السكنية

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • نيران تشتعل في نفايات إحدى الحاويات بالغور الشمالي-(الغد)

عُلا عبد اللطيف

الأغوار الشمالية- يشكو مواطنون في لواء الأغوار الشمالية بمحافظة إربد، من لجوء عمال وطن إلى حرق النفايات بين الأحياء السكنية التي لا تستطيع الكابسات الوصول اليها بسبب وعورتها، مؤكدين أن ذلك يسبب أضرارا صحية على السكان وأخرى بيئية، ناهيك عن الروائح الكريهة المنبعثة جراء ذلك.
ويؤكد هؤلاء المواطنون "أن عمال وطن في بلديات: معاذ بن جبل، وشرحبيل بن حسنة، وطبقة فحل، يلجؤون إلى التخلص من النفايات بطريقة خاطئة غير صحية من خلال حرقها بين المنازل، وبعضها يكون بالقرب من المستشفيات والمراكز الصحية، وعدم نقلها إلى مكب النفايات المخصص لذلك في اللواء"، مطالبين بضرورة "وقف هذه الظاهرة، التي أصبحت تسبب لهم أرقا وأضرارا بصحتهم وأسرهم وبالأخص أطفالهم".
ويقولون "إن ذلك يتم وسط غياب الرقابة الفعلية من قبل الجهات المعنية"، داعين إلى "فرض عقوبات صارمة بحق كل من يقوم بذلك".
ويطالب المواطن علي بشتاوي، الجهات المعنية، بضرورة اتخاذ إجراءات سريعة للقضاء على هذه الظاهرة أو المشكلة، وتشديد الرقابة على عمال الوطن الذين يقومون بحرق النفايات بين المنازل والأحياء السكنية، من خلال توفير العدد الكافي واللازم من المراقبين لمنع مثل تلك السلبيات. ويدعو إلى تنفيذ حملة تثقيفية وتوعوية، بالتعاون والتنسيق ما بين الجهات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني، لمكافحة مثل هذه الظواهر السلبية، والتي تؤثر على صحة المواطن وتعود بالضرر المادي على البيئة، وتلويث الأجواء، وخصوصا في فصيل الصيف التي تتجاوز فيه درجات الحرارة الـ45 مئوية.
كما يطالب بشتاوي، البلديات، بالعمل على نقل النفايات إلى مناطق بعيدة عن الأحياء السكنية وحرقها هناك، بالإضافة إلى زيادة أعداد عمال الوطن، وتخصيص عمال للنظافة وآخرين لجمع النفايات من الحاويات ونقلها في مركبات مخصصة لذلك.
المواطنة أم صبري، تؤكد، من جهتها، "أن عملية حرق حاويات النفايات أصبحت ظاهرة، وتزداد يوما بعد يوم؛ حيث يلجأ عمال وطن إلى حرقها بين المنازل والأحياء السكنية، الأمر الذي يؤرق السكان ويؤثر سلبا على صحتهم وأسرهم وخاصة الأطفال منهم، فضلا عما تسببه من أضرار بيئية".
وتضيف "أن كل ذلك يتم في ظل غياب الجهات المعنية التي لا تقوم بمراقبة عمال الوطن بشأن ذلك الرقابة المطلوبة"، مؤكدة أن أغلب حاويات النفايات الموجودة في منطقتها (الشونة الشمالية) "غالبا ما تكون مشتعلة ويتصاعد منها دخان يسبب أضرارا للإنسان والبيئة على حد سواء".
وبدورها، تؤكد مصادر مسؤولة في بلدية طبقة فحل "أن كوادر البلدية تنفذ، وفق برنامج، جولات ميدانية صباحية ومسائية، وبشكل يومي، على كل المناطق التابعة لها، والتي تقوم بدورها بنقل النفايات الموجودة داخل الحاويات، من خلال كابسات وآليات خصصة لنقل النفايات والتخلص منها ومن ثم نقلها إلى مكب النفايات". وتقر المصادر، التي طلبت عدم نشر اسمها لـ"الغد"، بـ"وجود بعض التجاوزات الفردية من قبل عمال الوطن يقومون بحرق النفايات داخل الحاويات المخصصة لذلك، ما يؤثر سلبا على الصحة والسلامة العامة جراء الدخان والروائح الكريهة المنبعثة منها"، مشيرا إلى "أن البلدية ستعمل على تنظيم حملات متابعة ومراقبة على مثل هذه السلوكيات".

التعليق