الزرقاء: شكاوى من تأخر تسليم مدرسة أم الصليح

تم نشره في الخميس 3 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

الزرقاء-الغد- يعيق تأخير تسليم مدرسة أم الصليح الثانوية للبنين بعد انتهاء مشروع الصيانة، الذي ينفذ فيها منذ مدة، عودة المدرسة للعمل بنظام الفترة الواحدة والتخلص من نظام الفترتين الذي يشتكي السكان منه.
وقال المختار أحمد العيد من سكان منطقة أم الصليح إن المدرسة شهدت تنفيذ مشروع صيانة، شمل عددا كبيرا من الغرف الصفية القديمة والتي تحتاج إلى صيانة، ما دفع بمديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية إلى تحويل المدرسة للعمل بنظام الفترتين طيلة مشروع الصيانة بهدف استيعاب الطلبة في الغرف الصفية.
ولفت العيد إلى أن العمل في مشروع الصيانة انتهى ولم يعد هناك من عمل يذكر داخل المدرسة، غير أن تأخر تسليم المقاول المدرسة للتربية أطال أمد العمل بنظام الفترتين ، موضحا أن هناك طلبة ينتظمون في مدرسة أم الصليح من مناطق ليست قريبة ومنها الحصب والهاشمية وغريسا بالإضافة إلى منطقة أم الصليح.
وطالب مديرية تربية الزرقاء الثانية التواصل مع الجهات المشرفة على المشروع لغايات تسليم المدرسة وفصل المدرستين الحاليتين والعودة لنظام الفترة الواحدة.
من جهته قال مدير التربية والتعليم في منطقة الزرقاء الثانية المهندس فايز جويعد أن المديرية تنتظر تسلم المدرسة من المقاول المنفذ لمشروع الصيانة وبطريقة رسمية، ليتسنى لها العودة للعمل بنظام الفترة الواحدة، موضحا أن وزارة الأشغال هي الجهة المشرفة على تنفيذ مشروع الصيانة.

التعليق