كيف وفر ترامب مليار دولار في السفارة الأمريكية بالقدس؟

تم نشره في السبت 12 أيار / مايو 2018. 05:16 مـساءً - آخر تعديل في السبت 12 أيار / مايو 2018. 09:19 مـساءً
  • شارع السفارة الأميركية بالقدس- (أرشيفية)

دبي- خلال كلمة له في ولاية إنديانا الأمريكية الخميس، قضى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عشر دقائق وهو يروي قصة حول توفيره مبلغ 999,800,000 دولار في بناء السفارة الأمريكية في القدس.. فهل ترغبون بسماع القصة؟

إليكم القصة كما رواها ترامب:

يقول ترامب إن موظفا دخل إلى مكتبه قبل عدة أشهر حاملا ملفا "جميلا" في بده، وكان عليه أن يوقعه، فسأل ترامب: "ما هذا؟"، فأجاب الموظف: "ملف بناء السفارة الأمريكية في القدس." فسأله ترامب: "وما هي الكلفة؟" فأجاب الموظف: "مليار دولار!"

توقف ترامب عن التوقيع، وطلب على الفور لقاء سفير الولايات المتحدة الأمريكية في القدس، ديفيد فرايدمان، الذي اقترح ترميم مبنى قريب تمله الحكومة الأمريكية، بكلفة لا تتجاوز 150 ألف دولار.

أجابه ترامب: "ديفيد.. أيمكنك فعلا القيام بذلك مقابل 150 ألف دولار..؟ أتعلم.. يمكنك إنفاق 200 إلى 300 ألف دولار .. هذا معقول جدا."

وفي تصريحات لها الجمعة، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن ما قاله الرئيس ترامب صحيح، فكلفة بناء السفارة المؤقتة لم يتجاوز 400 ألف دولار، وبالتالي قد لا تكون هناك أي ضرورة لإنشاء مبنى جديد للسفارة كلفته تتجاوز المليار دولار.

ولا زالت وزارة الخارجية الأمريكية تدرس الملف والكلفة النهائية لبناء السفارة بمبناها الدائم في القدس.

إلى جانب ذلك، سخر ترامب من الوقت الإجمالي لإتمام مبنى السفارة الجديد، قائلا إن عليه تمديد فترة ولايته من 5 إلى 10 سنوات حتى يتمكن من رؤية المشروع في نهايته.

وقد أعلن سابقا أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس سيكون موعده يوم 14 مايو/ أيار الجاري بحضور إيفانكا ترامب والسفير الأمريكي في القدس ديفيد فريدمان.(CNN) 

التعليق