مبادرات طريفة على هامش زواج الأمير هاري وميغن ماركل

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

لندن- يشكّل زواج الأمير هاري وميغن ماركل الذي يثير حماسة البريطانيين مناسبة لإطلاق سلسلة من المبادرات الهامشية، البعض منها خارج عن المألوف أو طريف.
أكدت لوسي باركنسون (26 عاما) التي ستتزوج من أندرو ديكسون (30 عاما) في التاسع عشر من أيار (مايو)، لموقع "هاربرزبازار" الإلكتروني "أحلم بأن أقول "النعم" بالتزامن مع ميغن".
والعروس متحمسة جدا لرؤية فستان ميغن. وهي تدرك تمام الإدراك أنه ليس في وسعها الارتقاء إلى مستوى الممثلة الأميركية السابقة التي من المفترض أن تلجأ إلى خدمات مصمّم أزياء شهير.
صمّم مصنع السيارات "ميني" نسخة خاصة من سيارته الصغيرة الشهيرة طلي سقفها بألوان العلمين البريطاني والأميركي تحمل عبارتي "ميغن تحبّ هاري" و"الحبّ كاف" على علبة القفازات.
ومن المرتقب أن تباع السيارة في مزاد يذهب ريعه لجمعية خيرية تحظى بدعم العروسين.
في مقابل حوالى 2500 ألف جنيه استرليني (3500 دولار تقريبا)، تقدم شركة سفر رحلة مدتها ثمانية أيام تشمل زيارات إلى مقار العائلة الملكية البريطانية وجلسات نقاش مع خبراء متعددين في الشؤون الملكية وحفلة يوم الزفاف ابتهاجا بالحدث.
صاغت الكنيسة الأنغليكانية في إنكلترا صلاة مؤلفة من تسع بيوت على نية العروسين جاء فيها "يا إله المحبة، بارك هاري وميغن.. ليعيشا وينموا في حبّك".
وسيقوم كبير أساقفة الكنيسة الأنغليكانية جاستن ويلبي بترؤس مراسم الزواج.
عرضت محطة "لايفتايم" الأميركية فيلما الأحد يحمل عنوان "عندما التقى هاري بميغن: قصة حبّ ملكية" يروي قصة العروسين ويقول فيه هاري الذي سيتزوج بأميركية مطلقة "هي تسعدني، فتبا للتقاليد".
وتؤدي باريزا فيتز-هنلي التي مثّلت في عدة مسلسلات على "نتفليكس"، دور ميغن في حين يلعب الممثل موراي فرايزر دور الأمير هاري.
من الصويا إلى علبة سمك تونا وسلمون تحمل اسم "عندما التقى هاري بميغن"، مرورا بحلويات مستوحاة من المناسبة أبرزها قوالب حلوى صغيرة بألوان العلمين الأميركي والبريطاني، كثيرة هي المنتجات التي اكتست حلّة تليق بالزفاف.
قدّم محرّر بريطاني في مجلة "ذي ويكلي ستاندارد" الأميركية الأسبوعية مجموعة من النصائح للعروس التي أصلها من كاليفورنيا، حرصا منه على حسن إندماجها في المجتمع البريطاني. وهو نصحها خصوصا بـ "تناول مشروب الجين" و"شتم منتخب إنكلترا لكرة القدم" و"الاستهزاء الذاتي".
أما بالنسبة إلى اللكنة، فهو أوصاها "بالحفاظ عليها" قائلا "نحب الأميركيين وقد تضايقنا من مادونا عندما ادعت أنها بريطانية". -(أ ف ب)

التعليق