ولي العهد: القدس أمانة في أعناقنا وسيظل الأردن سندا لفلسطين

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2018. 11:52 صباحاً
  • ولي العهد خلال حضوره، جلسة بعنوان "مكانة القدس في الإسلام” ضمن فعاليات المجلس العلمي الهاشمي السابع والثمانين

عمان-الغد- قال سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، إن القدس أمانة في أعناقنا جميعا، وأن الانتهاكات التي تحدث بحق المدينة المقدسة وأهلنا في غزة هي جريمة بكل المقاييس والأعراف.

وأضاف سموه في منشور له عبر موقع انستغرام عقب حضوره، جلسة بعنوان "مكانة القدس في الإسلام” ضمن فعاليات المجلس العلمي الهاشمي السابع والثمانين، أن الأردن سيظل السند والظهير لفلسطين وأهلها على الدوام وستظل القدس عربية أبية.

 

 

 

 

 

حضرت اليوم جلسة بعنوان "مكانة القدس في الإسلام” ضمن فعاليات المجلس العلمي الهاشمي السابع والثمانين. القدس أمانة في أعناقنا جميعا، والانتهاكات التي تحدث بحق المدينة المقدسة وأهلنا في غزة هي جريمة بكل المقاييس والأعراف. الأردن سيظل السند والظهير لفلسطين وأهلها على الدوام وستظل القدس عربية أبية Attended a session earlier today on Jerusalem’s prominence in Islam, as part of the 87th Hashemite Scientific Council. Jerusalem is a great responsibility we all hold dear. The aggressions targeting the holy city and the vicious violence inflected on our brothers and sisters in Gaza is a heinous crime by all standards and norms. Jordan will remain a steadfast supporter of our brotherly Palestinians. Arab Jerusalem will stand tall forever #OurJordan #أردننا

A post shared by Al Hussein bin Abdullah II (@alhusseinjo) on

التعليق