برشلونة يودع إنييستا في حفل تكريم مؤثر

تم نشره في السبت 19 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • قائد برشلونة أندريس إنييستا يمسك هدية تذكارية خلال حفل توديعه أول من أمس -(أ ف ب)

برشلونة - ودع برشلونة لاعبه أندريس إنييستا في حفل تكريم مؤثر أقيم على ملعب كامب نو أمس الجمعة حيث تم استعراض العقد الأخير المليء بالانتصارات الذي حققه الفريق الأول من خلال لاعبه الأسطوري.
ولم يغب أحد عن هذا الحدث الذي نظمه النادي الكاتالوني على ملعبه لتكريم مسيرة لاعب الوسط الذي سيخوض اليوم الأحد أمام ريال سوسييداد آخر مباراة له بقميص "برسا" الذي ارتداه على مدار 16 عاما بين صفوف الفريق الأول.
وأقيم الحفل في حضور نحو 300 شخص بينهم جميع لاعبي الفريق وكل أعضاء الجهاز الفني الحالي والمدراء ورؤساء النادي السابقين وزملاء قدامى لعبوا إلى جانب إنييستا مثل الكاميروني صامويل إيتو وتشافي هرنانديز بالإضافة إلى رياضيين كاتالونيين معروفين مثل لاعبي كرة السلة باو ومارك غاسول، وكذلك ممثلين عن أندية أخرى من أبرزهم مدير العلاقات المؤسسية لريال مدريد، إيميليو بوتراغينيو.
واعتبر هذا الأخير أن "إنييستا لاعب كل إسبانيا وكل العالم"، مبرزا "نحن سعداء بوجودنا هنا لأننا نعتقد أن إنييستا لاعب له مسيرة استثنائية على كل المستويات".
وأضاف "أبعد من التنافسية هناك احترام، وبالنسبة لإنييستا، لطالما كان شخص غاية في الاحترام"، مشيرا إلى أنه "من الصعب جدا" العثور على لاعب مثله "لما يمثله من قيم".
وقام الصحفي الكاتالوني المعروف جوردي إيفولي بدور منظم الحدث في هذه الليلة التي استمرت على مدار ساعة ونصف الساعة حيث تشاطر زملاء حاليون وسابقون للاعب، مثل سيرجيو بوسكيتس وتشافي هرنانديز وصامويل إيتو وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا ذكريات عاشوها مع إنييستا.
وقال لاعب الوسط الدولي في حفل الوداع "هذه الساعات الأخيرة ليست سهلة بالنسبة لي. من الصعب علي تحملها والتفكير في أن اللحظة التي سأودع فيها النادي قد جاءت، أحاول الاستمتاع بهذه اللحظات الأخيرة لأقصى درجة، لا سيما الأحد المقبل حين أودع المكان الذي كان بيتي".
وجاء حفل الوداع الذي حضره أيضا رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، على مستوى تاريخ الرسام وتضمن عرض مقاطع فيديو ونص يستعرض مسيرة اللاعب.
وعلى منصة جمعت الألقاب الـ32 التي توج بها إنييستا مع برشلونة ورسالة "Infinit8Iniesta" أو "إنييستا 8 إلى ما لا نهاية" باستخدام رقم قميص اللاعب (8) الذي هو أيضا رمز الأبدية، تم بث فيديو تحدث خلاله مدربون ولاعبون وشخصيات رياضية أخرى عن شخصية الرياضي المحبوب في كل إسبانيا، ومن بينهم باو غاسول وحارس المرمى إيكر كاسياس ومدربا "برسا" السابقان بيب غوارديولا ولويس إنريكي.
وعقب مشاهدة الفيديو الأول، قال إنييستا "إنها لحظات مؤثرة للغاية ومشاهدة كل هذا يجعل الأمر مؤثرا بشكل أكبر. كرياضي اعتبر هذا أجمل شيء يمكن أن أحمله معي بعيدا عن الألقاب. من الصعب الحصول على احترام وحب الناس. هذا الأمر لا يقدر بثمن".
وبعدها، بدأ عدد من زملائه في رواية ذكريات عاشوها مع إنييستا، مثل تشافي الذي قال "ما يتعين عليه فعله هو الاستمتاع، الاستمتاع بكل ما حققه. الآن سيدرك الجميع كل ما حقق وكل التوتر الذي عانى منه وكم هو أسطورة. لقد فاز بكل هذا عن استحقاق".
وكان تشافي بالتحديد هو أكثر من بدا عليه التأثر حين ألقى إنييستا خطاب الوداع الذي استمر لعشر دقائق وشكر خلاله كل الأشخاص الذين رافقوه في مسيرته الكروية التي بدأت منذ 22 عاما في قلعة النادي الكاتالوني.
وبتأثر واضح وصوت باكي قال لاعب الوسط الدولي الذي كان حاسما في فوز إسبانيا بمونديال جنوب أفريقيا العام 2010 "يبقى لي شعوري بالفخر بأنني تطورت كشخص وكلاعب في هذا النادي الذي يعد الأفضل في العالم بالنسبة لي".
وعقب انتهاء خطابه، وقف الحضور لتحية اللاعب الذي تلقى هديته الأخيرة الليلة قبل الماضية من فريق (Estopa) الغنائي الإسباني الذي قدم أغنيه من أجله.-(إفي)

التعليق