الجزيرة ينهي‘‘عقدة الوصافة‘‘ ويطبع قبلاته على كأس الأردن

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • نجوم الجزيرة يحتفلون بتتويجهم بلقب كأس الأردن لكرة القدم - (تصوير: جهاد النجار)

محمد عمّار

عمان – أنهى فريق الجزيرة عقدة الوصافة ووضع حدا لخصامه مع الالقاب، وتوج بلقب بطولة كأس الأردن "المناصير" لكرة القدم، وذلك بعد تغلبه في المشهد الختامي للبطولة على فريق شباب الأردن بهدفين دون رد، في المشهد الختامي للبطولة التي انتهت فجر أمس على ستاد عمان الدولي.
وفي ختام المباراة قام نائب رئيس اتحاد كرة القدم مصطفى الطباع ومندوب شركة زياد المناصير ياسر العبداللات، وبحضور اعضاء مجلس إدارة الاتحاد ورئيس نادي الجزيرة محمد المحارمة ورئيس نادي شباب الأردن سليم خير؛ بتوزيع الميداليات الفضية لفريق شباب الأردن، والميداليات الذهبية وكأس البطولة لفريق الجزيرة الذي فاز باللقب بعد غياب 34 عاما على صعيد هذه البطولة.
الجزيرة 2 شاب الأردن 0 
بداية حمراء فرضها نجوم الجزيرة، في محاولات للبحث عن مكامن الخلل في فريق شباب الأردن الذي عمل مبكرا على الضغط على لاعبي الجزيرة في كافة ارجاء الملعب، بعدما عمل محمد طنوس على ضبط الايقاع في منطقة العمليات إلى جانب مهند خيرالله، واسناد من الظهيرين فراس شلباية من الميمنة وعمر مناصرة من الميسرة، ليفسح المجال أمام موسى التعمري وعدي جفال للتقدم من اطراف المنتصف لتشكيل إضافة نوعية هجومية إلى جانب عبدالله العطار، فيما تكفل زيد جابر ويزن العرب بمراقبة مهاجم الشباب كبالينجو للحد من خطورته.
ورغم امتلاك الجزيرة الدقائق العشر الأولى من المباراة، إلا ان شباب الأردن عاد وفرض ايقاعه من خلال انسجام لؤي عمران وورد البري في منطقة الارتكاز، وتحركات خالد ابو رياش من ميسرة المنتصف ويوسف النبر من الميمنة، فيما كان مصطفى كمال وبراء مرعي يشكلان خط مراقبة متواز امام موسى التعمري للحد من خطورته، وبقي محمد الرازم لتشكيل عمق في منطقة العمليات امام احمد الصغير وبراء مرعي، فيما تكفل احمد ياسر بمراقبة عدي جفال في ارجاء الملعب.
الخطورة جاءت بدايتها شبابية بكرة بينية من النبر انسل كبالينجو بين العرب وجابر بيد ان الكرة طالت امامه، فيما ارتطمت رأسية جفال بعارضة رشيد إلى خارج الملعب، وذهبت تسديدة طنوس بأحضان الحارس رفيد، وتحصل الشباب على عدة ركنيات اخطرها كرة النبر التي ابعدها الزعبي بقبضة يديه الذي عاد وتألق في ابعاد صاروخية الرازم لركنية، نفذت وصلت للنبر على مشارف الجزاء سددها ارضية بيسراه بجوار القائم الايمن للحارس الزعبي، وعاد كبالينجو وانسل بين مدافعي الجزيرة الذي ابعدها لركنية.
ولم يهدأ الفريقان في البحث عن الطريق نحو الشباك، وبقي الشباب مهاجما، فذهبت رأسية الزغير فوق مرمى الزعبي، فيما سيطر رشيد على تصويبة التعمري، رد عليه خالد ابو رياش بتسيدة قوية ارتدت من الحارس الزعبي أمام كبالينجو، ضغط عليه الدفاع في الوقت المناسب وخلص الكرة قبل ان يتمكن منها، وعاد جفال ونفذ كرة ثابتة ابعدها حارس الشباب رفيد، فيما سدد طنوس كرة كرباجية ارتدت من الحارس رشيد رفيد امام التعمري المنفرد الذي سددها ارضية مرت امام فوهة المرمى، ومن مجهود فردي خارق للتعمري الذي راوغ كل من قابله ليتعرض للاعثار على مشارف الجزاء لتكون كرة ثابتة سددها عدي جفال في شباك حارس الشباب رشيد رفيد الهدف الأول للجزيرة في الوقت بدل الضائع من الحصة الأولى.
حسم
اندفع فريق شباب الأردن في الحصة الثانية مهاجما بغية تحقيق التعادل الذي كاد ان يتحقق من كرة "دبل كيك" من النبر ارتدت من اسفل العارضة الى الملعب، ليواصل الشباب هجومه، وعاد عمران ومرر كرة بينية صوب النبر الذي سددها نصف طائرة ابعدها الزعبي بحضور، وكاد التعمري ان يضيف الهدف الثاني عندما انسل بين المدافعين بيد انه تعرض للاعثار على مشارف الجزاء، نفذها ارتدت من حائط الصد.
مدرب الشباب لجأ للاوراق البديلة، فاستدعى ليث البشتاوي عوضا عن خالد أبو رياش لتعزيز قدرات الفريق في المنطقة الهجومية، وكاد البشتاوي ان يضع بصمته، إلا ان الدفاع ابعد عرضيته في الوقت المناسب، ومن ركنية نفذها العرب ارتقى لها العطار بين المدافعين وسددها برأسه في الشباك الهدف الثاني في الدقيقة 80.
بعد الهدف دفع مدرب الجزيرة بالبديل احمد العيساوي عوضا عن عدي جفال، رد عليه مدرب الشباب بالبديل حسين عبيدات عوضا عن لؤي عمران، ليدفع مدرب الجزيرة بفادي الناطور عوضا عن عمر مناصرة، فيما زج مدرب الشباب احمد المحارمة عوضا عن احمد الرازم، وفي الوقت البدل الضائع سحب مدرب الجزيرة عبدالله العطار ودفع بعلاء الشقران لاستهلاك مزيد من الوقت، لتنتهي المباراة بفوز الجزيرة وبهدفين.

التعليق