بوفون يودع يوفنتوس بالدموع بعد 656 مباراة

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2018. 09:27 صباحاً

روما- ودع حارس وقائد يوفنتوس المخضرم، جيانلويجي بوفون، جماهير بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالدموع أثناء استبداله في الدقيقة 61 من الفوز 2-1 على ضيفه فيرونا الذي هبط من المسابقة لينهي 17 موسماً قضاها مع الفريق أمس السبت.

وكان الفريق القادم من تورينو، الذي حسم لقبه السابع على التوالي للدوري الأسبوع الماضي، متقدما 2-0 عندما خرج بوفون ما يعني أن الحارس الإيطالي حافظ على نظافة شباكه في 301 مباراة بين 656 مشاركة في كافة المسابقات مع فريقه.

واحتضن الحارس الفائز بكأس العالم 2006 العديد من زملائه ولاعبي المنافس أثناء خروجه من الملعب والدموع في عينيه بينما وقفت الجماهير في المدرجات للاحتفاء به.

وبعدها لف بوفون حول الملعب لمصافحة الجماهير الجالسة في الصفوف الأمامية من المدرجات.

وشارك بدلاً من بوفون، الفائز بتسعة ألقاب للدوري وأربعة ألقاب للكأس مع يوفنتوس، الحارس الثالث كارلو بينسوليو في أول مباراة له هذا الموسم.

واحتفل يوفنتوس بتتويجه بطلاً للدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة السابعة، بالفوز على ضيفه هيلاس فيرونا 2-1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى95 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد هيلاس فيرونا عند 25 نقطة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير)، علماً بانه رافق بينفينتو إلى دوري الدرجة الثانية.

وكان يوفنتوس توج بلقب الدوري الإيطالي للموسم السابع على التوالي والرابع والثلاثين في تاريخه في المرحلة السابعة والثلاثين (قبل الأخيرة) للبطولة.-(وكالات)

التعليق