"لا ليغا" تنظم ورشة عمل لتطوير كرة القدم في غرب آسيا

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- ضمن إطار الاتفاقية المبرمة مع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم بهدف تطوير برامجه وتعزيز دوره على الصعيد القاري، نظمت رابطة الدوري الإسباني "لا ليغا" أول ورشة عمل تهدف الى تبادل الخبرات الكروية فنيا وإداريا لتطوير اللعبة الشعبية في منطقة غرب آسيا والتي أقيمت فعالياتها يوم 11 أيار (مايو) الحالي على مدى يومين في العاصمة الإسبانية مدريد.
وحضر الورشة أمين عام اتحاد غرب آسيا خليل السالم، مديرة الشؤون الإدارية عروبة الحسيني، مديرة العلاقات الدولية فرح البدارنة، ومسؤول التسويق كريم المفتي، فيما مثل "لا ليغا" منسق الكرة عن منطقة الشرق الأوسط غيليرمو هيريديا والمنسقة العامة مايتي فنتورا، إضافة الى مجموعة من المتخصصين والفاعلين في المجال الكروي.
وتوجه السالم، في بداية الورشة، بالشكر الى رابطة الدوري الإسباني لتعاونها مع اتحاد غرب آسيا ومساعدته على تفعيل دوره الريادي إقليميا، كما أكد أن هذا التعاون هو بداية لمستقبل مشرق لكرة القدم وسيتبعه تنسيق دائم وخطوات كثيرة ستلقي بآثارها الإيجابية على كرة غرب آسيا.
وتضمنت ورشة العمل ثلاثة مواضيع رئيسية استُهلت بكيفية تنظيم المباريات الى الرقابة المالية على الأندية في "لا ليغا" وصولا الى تطوير الكرة النسائية.
ويسعى المسؤولون في رابطة الدوري الاسباني الى توسيع انتشار الكرة النسائية في الشرق الأوسط عبر وضع خطط على المدى الطويل لتفعيل الكرة النسائية وتعزيز سبل تطويرها ووضع مسار واضح للاحتراف أسوة بالدوريات الأوروبية.
كما تناولت موضوع الرقابة المالية على الأندية في "لا ليغا" لدعم قطاعي التسويق والرعاية عبر أفكار طموحة ومبتكرة، بما يسهم في تخفيف الأعباء المالية على الأندية.
وخصصت الورشة في اليوم الثاني زيارة الى ملعب "سنتياغو بيرنابيو" لمتابعة مباراة ريال مدريد وسيلتا فيغو في الدوري الاسباني، لشرح كيفية تنظيم وادارة المباريات؛ اذ تهدف هذه الآلية في العمل الى نقل الخبرات والمعلومات لمواجهة التحديات التي تواجه منظومة كرة القدم في الشرق الأوسط.
وكان رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، سمو الأمير علي بن الحسين، قد وقع اتفاقية تعاون لمدة ثلاث سنوات مع مدير عام "لا ليغا" فرناندو سانز على هامش اجتماع الجمعية العمومية الثامن لاتحاد غرب آسيا، والذي عقد في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

التعليق