الجامعة العربية: التنوع الثقافي يثري حضارات الأمم

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

القاهرة- أكدت الجامعة العربية أهمية التنوع الثقافي في إثراء حضارات الأمم والشعوب وبناء جسور التواصل بين أتباع الثقافات المختلفة، بما يسهم في مكافحة التعصب بجميع صوره وأشكاله والتصدي لمظاهر التمييز العنصري.
وأشارت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في بيان لها أمس بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي، والذي يوافق الحادي والعشرين من شهر أيار(مايو) من كل عام، إلى أن حوار الحضارات والثقافات يمثل حجر الزاوية في بناء تنوع ثقافي متناغم، وهو الوسيلة المثلى لمعرفة الآخر، والتعرف على ثقافته ونشر قيم التسامح والتفاهم والاحترام المتبادل بين مختلف الأمم والشعوب، وتعزيز السلم والأمن العالميين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
ونوهت الجامعة في بيانها بأهمية الاحتفال العالمي بهذا اليوم، والذي أعلنته منظمة الأمم المتحدة يوما عالميا للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، لأنه يسهم في رفع مستوى الوعي بأهمية التعددية الثقافية وقبول الآخر دعما للمبادئ والقيم التي نص عليها الإعلان العالمي لليونسكو بشأن التنوع الثقافي.-(بترا)

التعليق