ازدياد لافت بأعداد المتسولين في شوارع الكرك

تم نشره في الجمعة 25 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • سيدة تتسول على أحد التقاطعات في الكرك-(الغد)

هشال العضايلة

الكرك- يشكو سكان في محافظة الكرك من ازدياد أعداد المتسولين، وخصوصا داخل الأسواق التجارية وأمام الإشارات الضوئية، ما يؤدي إلى إرباك حركة السير، مؤكدين "أن أغلب المتسولين هم من فئة السيدات والأطفال، حيث يعرضون أنفسهم للخطر جراء قطع الطريق أمام المركبات".
وقال أسامة الطراونة "إن أعدادا كبيرة من المتسولين باتوا يتواجدون في داخل الأسواق التجارية ومناطق البنوك والإشارات الضوئية، الأمر الذي يربك سائقي المركبات، وقد يؤدي إلى إثارة المشاكل بين المتسول والسائق بسبب رفضهم الابتعاد عن مكان سير المركبات".
وطالب، الجهات الرسمية بضرورة العمل على الحد من عملية التسول إن لم يكن القضاء عليها نهائيا، معتبرا أن التسول الأخطر هو تسول الأطفال والسيدات من كبار السن؛ إذ يعرضون أنفسهم لخطر حوادث الدهس كونهم يسيرون على طريق المركبات.
ومن جهته، بين محمد الطبور "أن عمليات التسول ازدادات خلال شهر رمضان المبارك؛ حيث يستغل المتسولون أهل الخير والمحسنين والمواطنين في هذا الشهر الفضيل".
ودعا الأجهزة الرسمية إلى ضرورة القيام بحملات شاملة لوقف هذه "الظاهرة"، التي أصبحت تشكل قلقا للمواطنين، ناهيك عما تسببه من أزمات مرورية خانقة، فضلا عن التسبب بحوادث سير ودهس، قد يذهب ضحيتها الكثير من الأرواح.
وبدوره، أكد مدير التنمية الاجتماعية بالكرك، نصر المعاقبة، أن فرق مكافحة التسول التابعة للمديرية تقوم بحملات شاملة طوال الوقت في مختلف مناطق المحافظة لضبط المتسولين، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
وأشار إلى أن المديرية أطلقت مؤخرا، حملة شاملة لمكافحة التسول بمحافظة الكرك بالتعاون مع مديرية الأمن العام، موضحا أن المتسولين "يستغلون الوازع الديني والعاطفي المتنامي خلال الشهر الفضيل وإقبال الناس على التبرع وإخراج زكاة أموالهم".
وأوضح المعاقبة، أن الحملة التي بدأت منذ بداية شهر رمضان تُنفذ على فترتين يوميا صباحية ومسائية، "تم من خلالها ضبط 7 متسولين حتى الآن"، داعيا المواطنين إلى إبلاغ الجهات المعنية بحالة مشاهدة متسولين.
وقال "إن الحملة تهدف إلى ضبط جميع المتسولين بمحافظة الكرك، ونشر التوعية بين المواطنين بعدم التعاطف مع هذه الفئة".

التعليق