"المطاعم" للملقي: مشروع الضريبة ضربة موجعة للقطاع

تم نشره في الأربعاء 30 أيار / مايو 2018. 11:23 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 30 أيار / مايو 2018. 01:57 مـساءً
  • رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي- (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- أرسلت جمعية المطاعم السياحية الأردنية، اليوم الأربعاء، رسالة إلى رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي، عبرت فيها عن رفضها لمشروع قانون ضريبة الدخل، وقالت إنه يهدد عمل القطاع.

وقالت الجمعية في رسالتها التي حصلت "الغد" على نسخة منها "التعديلات الضريبية سوف تلحق بنا اضراراً كبيرة  فوق تلك الأضرار  والخسائر والركود الذي يعاني منها ويتكبدها هذا القطاع في الآونة الأخيرة وذلك لارتفاع الكلف التشغيلية من تكلفة طاقة ورسوم تراخيص مهنية ورسوم وتراخيص تصاريح العمل واشتراكات بدل الضمان الاجتماعي وارتفاع أجور الأيدي العاملة والتي آخذه بالتزايد من سنة لأخرى مما أثقل كاهل هذا القطاع".

وجاء في الرسالة التي تزامنت مع بدء إضراب عام وواسع تشهده المملكة كانت دعت إليه النقابات المهنية "إن الهدف من كتابة هذه السطور بصفتنا جمعية تمثل قطاع المطاعم السياحية هو حرصنا على مصلحة الوطن والمواطن والاقتصاد الوطني وفتح باب التشاور مع قطاعنا للتوصل إلى نتيجة مفادها رفع سوية هذا القطاع لجعله في صدارة القطاعات العاملة في المملكة كون هذا القطاع المشغل الأكبر للأيدي العاملة في المملكة إلا أنه في حال اقرار هذا القانون وتخفيض الإعفاءات الضريبية ورفع النسب الضريبية سيطال الشريحة الأكبر من العاملين في هذا القطاع ، وسيؤدي  بالنتيجة إلى دفعهم إلى التقاعد المبكر من الضمان الاجتماعي وهجرة الكفاءات أضف إلى ذلك بأن ارتفاع الكلف التشغيليه والكلف الضريبة الاضافية ستؤثر سلباً على الاستثمار في قطاع المطاعم السياحية وتؤدي إلى  عزوف المستثمر للاستثمار في هذا القطاع لارتفاع تكلفته بالمقارنة مع رأس المال المراد استثماره مما يؤدي إلى تدني مستوى السياحة وخدمات المطاعم وبالتالي الحاق الضرر الكبير  بالاقتصاد والمواطن الأردني".

التعليق