أرشافين لا يرى لاعبا روسيا يمكنه خلافته حاليا

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الروسي السابق أندري أرشافين -(أرشيفية)

موسكو - اعتبر جناح منتخب روسيا السابق أندري ارشافين الذي ساهم ببلوغ فريقه الدور نصف النهائي من كأس اوروبا 2008، أنه "في الوقت الحالي الذي نتحدث فيه، لا أرى خليفتي" في الملاعب الروسية، وذلك في مقابلة خاصة أجرتها معه وكالة "فرانس برس" على هامش مونديال روسيا 2018.
ويأمل أرشافين (37 عاما) الذي كان يمتاز بمراوغات فتاكة ويلعب حاليا في صفوف كيرات الماتي الكازاخستاني المتواضع، في ان يحصل منتخب بلاده "على فرصة التأهل" إلى الدور الثاني عشية خوضه المباراة الافتتاحية ضد السعودية ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم الأوروغواي ومصر ايضا.
سؤال: من سيفوز بكأس العالم بحسب رأيك؟
جواب: بالنسبة إلي، أرى منتخبين مرشحين لذلك: البرازيل وفرنسا. في فرنسا، تملكون العديد من اللاعبين الشبان الموهوبين حتى أن البعض منهم ليسوا موجودين مع الفريق. مبابي على سبيل المثال يملك موهبة مدهشة! اتوقع منه اشياء مميزة خلال هذه البطولة. في المقابل، قدم المنتخب البرازيلي من جهته كرة قدم جيدة خلال التصفيات وبالاضافة الى ذلك فهو يملك نيمار.
سؤال: ماذا تنتظرون من بلادكم التي لم تفز بأي مباراة العام 2018 وستواجه ضغوطات الجمهور كونها الدولة المضيفة؟
جواب: آمل ان نملك فرصة التأهل عن هذه المجموعة (الى الدور الثاني). بطبيعة الحال، كأس العالم حدث ضخم ونحن سعداء لتواجد العديد من وسائل الإعلام لتغطية كم نحن جيدون.
سؤال: من اجل تحقيق ذلك، تحتاج روسيا إلى أرشافين آخر يستطيع حمل الفريق على اكتافه كما حصل في كأس اوروبا 2008. هل تجد خليفتك في هذا الفريق؟
جواب: في الوقت الذي نتحدث فيه، لا أراه. لا أدري، ربما لم يكبر بعد. أمل في رؤية احدهم في الوقت القريب.
سؤال: كثر الحديث عن الكسندر غولوفين (22 عاما) الذي ترغب اندية عدة بالحصول على خدماته مثل يوفنتوس او موناكو بحسب الصحافة الرياضية.
جواب: الجميع يقول ذلك وتحديدا في أوروبا حيث بدأ يلفت الانظار. أعتقد بأنه يستحق كل ذلك، فهو يستطيع اللعب على مستوى عال. يملك فنيات عالية، أمل أن يظهر ذلك خلال المونديال.
سؤال: لماذا قلة اللاعبين الروس الذين نجحوا في فرض انفسهم في أندية أوروبية كبيرة كما فعلت انت خلال تواجدك مع أرسنال (2009-2013)؟
جواب: (يفكر). هناك لأسباب عدة، لاسيما بأن الاندية الروسية تدفع جيدا للاعبين. من الناحية المادية، هم أكثر اهتماما باللعب في روسيا عوضا عن التوجه الى الخارج.
سؤال: هل تعتقد بان مراكز التدريب في روسيا على المستوى؟
جواب: لا ادري، ربما يخرجون لاعبين لكن لا أحد يراهم. -(أ ف ب)

التعليق