"الإسلامي" يشارك في العديد من الانشطة الاجتماعية خلال رمضان

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • شعار البنك الإسلامي الأردني - (من المصدر)

عمان - واصل البنك الإسلامي الأردني تقديم الدعم للعديد من الانشطة الاجتماعية المتنوعة والتي تنسجم مع روحانيات شهر رمضان المبارك وتحقق مبدأ التكافل الاجتماعي وتؤكد على تحمل البنك الإسلامي الأردني لمسؤولياته الاجتماعية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والبيئية والتنمية المستدامة الى جانب دوره الاقتصادي باعتباره مشارك رئيسي وفاعل لمختلف الأنشطة والفعاليات المحلية الرسمية والشعبية والتي تنظم على مدار العام وتتميز خلال شهر رمضان المبارك، من خلال تقديم التبرعات والدعم للعديد من المؤسسات الوطنية الرسمية والجمعيات والهيئات الخيرية والتطوعية داخل الأردن ودعم الإفطارات الجماعية واللقاءات الخيرية الى جانب رعاية البرامج  التثقيفية والتوعوية المختلفة والموجه لمختلف شرائح المجتمع.
فقد تم تقديم التبرعات لصندوق دعم أسر وابناء شهداء القوات المسلحة الأردنية تكريما لدور القوات المسلحة الأردنية في تعزيز الأمن والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، اما في الجانب التعليمي فقد تم تقديم الدعم  للوقفية التعليمية لوزارة التربية والتعليم لإنشاء غرف صفية او بناء مدرسة لتوفير بيئة تعليمية صحية للطلاب.
وتم تقديم الطرود الغذائية للأسر الأشد فقرا من خلال الدعم المقدم لنشاطات تكية ام علي خلال شهر رمضان المبارك وتم التبرع لنشاطات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية  بتوزيع الطرود الغذائية على الايتام والفقراء والمحتاجين ووجبات لإفطار الصائمين،  وتم التبرع لوقفية خير الأردن والمركز الثقافي الإسلامي في الجامعة الأردنية، ولجمعية المحافظة على القرآن الكريم  ولجنة زكاة المناصرة الإسلامية للشعب الفلسطيني، وتم التبرع لنشاطات جمعية العون الطبي الفلسطيني  لتشغيل عيادة القلب في المركز الطبي في مخيم الطالبية زيزيا، وواصل البنك مشاركته بدعم نشاطات مؤسسة ومركز الحسين للسرطان في حملتها الرمضانية "زكاتكم حياتي " بتوزيع "بروشور "الحملة" على جميع فروع ومكاتب البنك إلى جانب صناديق التبرعات المنتشرة في فروع البنك.
ودأب البنك الإسلامي الأردني ولحوالي 26 عاماً على تقديم  الجوائز النقدية للفائزين بالمسابقة الهاشمية الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتجويده الثالثة عشرة للإناث والسادسة والعشرين للذكور التي تقام برعاية ملكية كريمة وتنظمها وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية سنوياً.

التعليق