اردوغان يعلن فوزه في الانتخابات التركية

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 07:06 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 24 حزيران / يونيو 2018. 11:05 مـساءً
  • نتائج اولية للانتخابات التركية
  • الرئيس التركي اردوغان خلال افتتاحه مطار اسطنبول الجديد.-( أ ف ب )

اسطنبول - أعلن الرئيس التركى رجب طيب اردوغان مساء الاحد فوزه فى الانتخابات الرئاسية والتشريعية ما يمهد الطريق لولاية جديدة مدتها خمس سنوات مع سلطات اوسع بكثير.

وقال اردوغان الذي اكد ايضا نيل التحالف الذي يقوده حزبه الغالبية البرلمانية، في خطاب في اسطنبول "النتائج غير الرسمية للانتخابات واضحة. وفقا لها. .. عهدت امتنا الي بمسؤولية رئاسة الجمهورية".

وأظهرت النتائج الأولية بعد فرز معظم الأصوات في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا أن الرئيس رجب طيب إردوغان وحزبه العدالة والتنمية الحاكم يحققان تقدما مريحا في الانتخابات التي جرت يوم الأحد، مما يعزز آمال الرئيس في تمديد فترة حكمه المستمر منذ 15 عاما.

ورغم التقدم القوي الذي أظهرته النتائج الأولية لإردوغان وحزبه ذي الجذور الإسلامية، إلا أن من المتوقع أن يتقلص فارق التقدم مع فرز المزيد من الأصوات في أنحاء البلاد التي يقطنها 81 مليون نسمة.

غير أن مسؤولا بحزب العدالة والتنمية قال إن الحزب يتوقع فوز إردوغان بأكثر من نسبة الخمسين بالمئة المطلوبة لتجنب إجراء جولة ثانية من الانتخابات. وقد يعني الأداء القوي غير المتوقع لحزب الحركة القومية التركي حليف العدالة والتنمية ضمان إردوغان للفوز بالأغلبية البرلمانية التي يسعى إليها لممارسة الحكم دون قيود.

وتؤذن الانتخابات أيضا بتطبيق نظام رئاسة تنفيذية قوية يسعى إليه إردوغان منذ فترة طويلة وأيدته أغلبية بسيطة من الأتراك في استفتاء جرى في 2017. ويقول منتقدون إن ذلك سيقوض الديمقراطية بشكل أكبر في تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي كما سيرسخ حكم الفرد.

وقالت محطات تلفزيونية إنه بعد فرز 70 بالمئة من الأصوات في انتخابات الرئاسة، حصل إردوغان على 55 بالمئة متقدما على أقرب منافسيه محرم إنجه مرشح حزب الشعب الجمهوري العلماني، أكبر أحزاب المعارضة، الذي حصل على نسبة 29 بالمئة من الأصوات.

غير أن منصة انتخابية للمعارضة تحصي الأصوات في فرز خاص بها بناء على النتائج التي جمعها مراقبوها في مراكز الاقتراع لا تعطي إردوغان سوى 43.5 بالمئة فقط من الأصوات مقابل 33.9 بالمئة لإنجه، وذلك بعد فرز نحو 12 بالمئة من إجمالي الأصوات.

وفي سباق الانتخابات البرلمانية، قالت محطات تلفزيونية إن حزب العدالة والتنمية حصل على 45 بالمئة بينما حاز حليفه حزب الحركة القومية على نحو 12 بالمئة، وذلك بعد فرز 61 بالمئة من الأصوات. وحصل حزب الشعب الجمهوري على 21 بالمئة في حين حصل حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد على 9.7 بالمئة.

وقال المسؤول من حزب العدالة والتنمية ومحام لحزب الشعوب الديمقراطي إنهما يتوقعان أن يتجاوز الحزب الموالي للأكراد نسبة العشرة بالمئة اللازمة لدخول البرلمان.

وذكر التلفزيون الرسمي أن نسبة الإقبال على مستوى البلاد مرتفعة، إذ بلغت نحو 87 بالمئة في كلا السباقين الانتخابيين.(وكالات) 

التعليق