إنهاء عقود 15 عطاء للصيانة الروتينية للطرق

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 12:17 صباحاً
  • الطريق الصحراوي جنوب المملكة - (أرشيفية)

عبدالله الربيحات 

عمان- أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، بأنه تم إنهاء عقود عطاءات الصيانة الروتينية للطرق، من بينها الطريق الصحراوي الرابط بين العاصمة ومحافظات الجنوب، اعتباراً من الاول من تموز (يوليو) المقبل، والبالغ عددها 15 عطاء.

وبين الكسبي لـ"الغد" أن قرار الإنهاء جاء لعدم الجدوى من بنود هذه العطاءات من حيث النظافة وحماية جسم الطريق وأن مديريات الأشغال تقوم بهذا الدور من خلال أجهزتها وكوادرها.

وأضاف بأن "هذا الإنهاء جاء ضمن الإجراءات المتخذة بخصوص ضبط النفقات والترشيد"، مبينا ان قيمة هذه العطاءات التي تم إنهاء عقودها حوالي 50 مليون دينار.

وأوعز الكسبي لأمين عام الوزارة والمدراء المعنيين ومدراء الأشغال بمتابعة هذه الطرق ونظافتها من خلال كوادر مديريات الأشغال وحصر كافة الأعمال المطلوبة لهذه الطرق وتقديم خطة بما يضمن السلامة المرورية على هذه الطرق.

يذكر أن أعمال إعادة تأهيل الطريق الصحراوي باجزائه الثلاثة، التي ينفذه ائتلاف من ثلاثة مقاولين سعوديين وستة أردنيين بدأت بعدما أحيلت عطاءاته العام الماضي، حيث تبلغ  طول منطقة العمل في الطريق إلى 220 كم، وان اعادة التأهيل تشتمل على توسعة الطريق، ليصبح بثلاثة مسارب لكل اتجاه وأكتاف جانبية، بحيث يخصص مسرب لاستخدام الشاحنات، ويتميز هذا المشروع باستخدام مواصفات عالمية عالية الجودة في آلية فرد مواد الفرشيات والخلطات الأسفلتية، باستخدام آليات وتقنيات حديثة، بمواصفات

 معتمدة في السعودية.

ويجري العمل حاليا على مراحل المشروع السبع، حيث تبلغ مسافة كل مرحلة 7 كم، حيث وقعت وزارة الأشغال اتفاقية مع الجمعية العلمية الملكية، لتأمين فريق دائم لضبط جودة المواد المستخدمة في المشروع. 

يذكر أن هذا المشروع الذي يعتبر المحور الرئيس النافذ للجنوب وميناء العقبة والسعودية، ممول من السعودية، وبادارة الصندوق السعودي، وأحيلت عطاءاته العام الماضي، بعد استلام موافقة الممول، ووضع حجر أساسه رئيس الوزراء السابق هاني الملقي ونائب رئيس مجلس ادارة الصندوق يوسف بن ابراهيم البسام.

التعليق