ارتياح الطلبة في أول امتحان بـ"التوجيهي"

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2018. 11:00 مـساءً
  • طلبة "توجيهي" يراجعون أسئلة امتحان الرياضيات عقب الانتهاء من تقديمه أمس -(تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان-  بدت علامات الرضا والارتياح على طلبة الثانوية العامة في اليوم الأول لامتحانات شهادة “التوجيهي” - الدورة الصيفية الحالية، التي بدأت أمس، بحسب طلبة ومعلمين أجمعوا على أن الأسئلة جاءت “ضمن المقرر”، مشيرين إلى أن أول يوم “مضى بسلام”.
وقال طلبة من مختلف الفروع لـ “الغد”، إن الأسئلة “راعت القدرات والفروقات الفردية بينهم”، مشيرين إلى أن “معظم قاعات الامتحان شهدت أجواء مريحة وهادئة، وانضباطا ملحوظا من الطلبة والمراقبين”.
وامتحن طلبة الفروع الأكاديمية في مبحث الرياضيات - المستوى الرابع، في حين امتحن طلبة الفروع المهنية بمبحث رياضيات للصناعي، إنتاج حيواني للزراعي، رياضيات اضافية للفندقي، ورسم وتصميم لطلبة الاقتصاد المنزلي.
وتباينت آراء طلبة العلمي حول أسئلة الرياضيات بين من اعتبرها “متوسطة” وآخرون وصفوها بـ “السهلة”، وهو ما ذهب إليه الطالب عادل السمهوري الذي أكد أنها من “ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة”.
ووصفت سلاف الهندي الأسئلة بأنها “تدرجت بين السهولة والمتوسطة، لكن بشكل عام فهي تناسب قدرات الطلبة”، مؤكدة أن من “الطبيعي وجود أسئلة بحاجة إلى تفكير كي يتميز الطالب المتفوق”.
وفيما ذهب عمار عليان إلى أن جميع الأسئلة كان من محتوى الكتاب المدرسي، أشار إلى أن “بعض الأسئلة كانت للطلبة المتميزين حيث حملت نمطا جديدا، في حين أعربت سهى قبيلات عن انزعاجها من توزيع العلامات. 
بدوره، قال معلم الرياضيات حسام العبسي إن أسئلة امتحان الرياضيات للفرع العلمي كان مستواها متوسطا وهو أقل صعوبة مقارنة بالأعوام الخمسة الماضية.
وأضاف “الامتحان يراعي الفروقات الفردية بين الطلبة، ويقيس قدراتهم المختلفة. وان توزيع العلامات يناسب الوزن المخصص له وهو 150 علامة إلى جانب تناسبه مع الوقت المحدد”.
وأضاف أن الطالب الذي حصل الفصل الأول على علامة 100 من 150 وحافظ بهذه الدورة على نفس مستوى دراسته فإنه سيحصل على 120 علامة.
من جهتهم أبدى طلبة الأدبي سارة أحمد وسجود عبدالله، ارتياحهما لمستوى الأسئلة، فيما أعربت الطالبة سالي عمر عن انزعاجها من السؤال الرابع فقرة (أ)، وشاركها في ذلك عامر أبو سويلم طالب المعلوماتية.
من ناحيته، قال أستاذ الرياضيات للفرع الأدبي محمود محارمة إن الامتحان جاء ضمن المتوسط ويشابه في نمطه أسئلة السنوات السابقة، لافتا الى ان السؤال الرابع فقرة (أ) هو سؤال التميز الوحيد ولكن الطالب المتوسط المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عليه.
ولم يختلف كثيرا رأي طلبة “الصناعي والزراعي والفندقي والسياحي والاقتصاد المنزلي”، الذين قالوا إن أسئلة الرياضيات كانت “من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها”، وهو ما أكده هيثم وماجد عمر وشاركهما الرأي حسام عواد، وخوله رضوان.
إلى ذلك، اطمأن وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة على سير الامتحان وإجراءات عقده خلال زيارة قام بها لعدد من قاعاته في مدارس ضرار بن الأزور الثانوية للبنين وعين جالوت الثانوية الشاملة للبنات، وأحمد الطراونة الثانوية للبنين وأسماء بنت أبي بكر التابعات لمديرية التربية والتعليم لقصبة عمان، ورافقه خلالها مدير التربية والتعليم محمد الثوابية، فيما زار كذلك قاعات الامتحان في مدرسة الأمين الأساسية للبنين التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء الجامعة.
وأكد محافظة، أن اليوم الأول لامتحان الثانوية العامة في دورته الصيفية سار بسهولة ويسر، مشيدا بدور المعلمين من مراقبين ورؤساء قاعات ولجان إشرافية، وكذلك دور الجهات والمؤسسات الوطنية المساندة للوزارة كوزارة الداخلية والصحة وهيئة الاتصالات الخاصة في القوات المسلحة والحكام الإداريين وديوان المحاسبة ونقابة المعلمين والأمن العام والدفاع المدني وقوات الدرك ووسائل الإعلام المختلفة لدورها في دعم جهود الوزارة في إنجاح عقد الامتحان.
وتفقد محافظة خلال الجولة أيضا قاعات الامتحان التي تضم طلبة من ذوي الإعاقة، مؤكداً حرص الوزارة على توفير كل ما من شأنه تهيئة البيئة الامتحانية المناسبة لهم.
وتقدم للامتحان لليوم الأول أمس في جلستيه الأولى والثانية 105932 مشتركاً ومشتركة، حيث تقدم طلبة الفروع الأكاديمية لمبحث الرياضيات، والفرع الزراعي لمبحث الانتاج الحيواني، وفرع الاقتصاد المنزلي لمبحث الرسم والتصميم.

التعليق