الحموري والحمود يبحثان آليات توفير بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار

تم نشره في الاثنين 2 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أشاد وزير الصناعة والتجارة والتموين، الدكتور طارق الحموري، بالجهود التي تبذلها مديرية الأمن العام في إشاعة الأمن والطمأنينة ودورها المهم والبارز في الحفاظ على الأمن الاقتصادي والتجاري والاستثماري وتوفيرها البيئة الآمنة الجاذبة للاستثمار.

وأشاد باستجابة مديرية الأمن العام المباشرة للملاحظات والشكاوى كافة التي تردهم والتعامل الجاد معها بشكل فوري وفق الأصول والأطر القانونية والإدارية اللازمة.

جاء ذلك خلال زيارته أمس الى مديرية الأمن العام ولقائه مديرها العام اللواء فاضل الحمود؛ حيث بحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في توفير بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمار.

وقال الوزير: "يجب البناء على كل ما تم تحقيقه من إنجازات انعكست إيجابا على البيئة التجارية والصناعية والاستثمارية والسعي لزيادة التعاون مع مديرية الأمن في الجوانب كافة التي تهم الطرفين، إضافة إلى جميع الجهات الرسمية الأخرى ذات العلاقة وصولا لعمل تكاملي كفريق واحد يقومون خلاله بالأدوار المطلوبة منهم على الوجه الصحيح والأكمل ويسهم في حماية الاقتصاد الوطني ودفع عجلة التنمية".

وأكد اللواء الحمود أن الحفاظ على الأمن الاقتصادي والتجاري وتوفير البيئة الاستثمارية الآمنة هو جزء رئيس من واجباتنا التي نقوم بها، وأن مختلف الإدارات والوحدات الشرطية تعمل بشكل يومي مع الجهات المعنية الأخرى، وعلى رأسها وزارة الصناعة والتجارة لتحقيق تلك الغاية من خلال الاستجابة المباشرة للشكاوى والملاحظات كافة التي ترد اليهم والتعامل معها بشكل سريع وإيجاد الحلول لبعض المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي والتجاري.

وقال الحمود "إن الحفاظ على البيئة الاستثمارية وتوفير الخدمات الأمنية والشرطية كافة للعاملين في هذا النطاق والاستجابة لمتطلباتهم وإيجاد الحلول لبعض المعوقات التي تواجه المستثمرين وأصحاب المصانع هو من ضمن تلك الواجبات التي نوليها جل الاهتمام، ويتم متابعتها باستمرار لما لها من آثار إيجابية على الاقتصاد الوطني والبيئة الاستثمارية في المملكة".

التعليق