جولة جديدة من المحادثات بين المعارضة السورية وروسيا بوساطة أردنية

تم نشره في الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2018. 06:12 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2018. 07:08 مـساءً
  • ثماني بلدات في درعا توافق على "مصالحة" مع دمشق

عمان- الغد- بدأ مفاوضون من المعارضة السورية جولة جديدة من المحادثات مع ضباط روس بشأن اتفاق سلام في جنوب سورية اليوم الثلاثاء، بوساطة أردنية، بحسب الناطق الإعلامي باسم الحكومة جمانة غنيمات.

وقال غنيمات ردا على سؤال لـ"الغد" إنه تم تشكيل لجنة مفاوضات موسعة تمثل الجنوب السوري بشكل كامل، وذلك  بهدف الوصول إلى اتفاق يحفظ دماء الأبرياء ويضمن سلامة الأهالي ويهيئ الظروف لحل سياسي نهائي".

في السياق ذاته،  قال متحدث باسم المعارضة السورية إن المفاوضات التي بدأت اليوم تهدف للوصول إلى اتفاق سلام في جنوب سورية يقضي بتسليم مقاتلي المعارضة أسلحتهم والسماح للشرطة العسكرية الروسية بدخول البلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقال المتحدث إبراهيم الجباوي، لوكالة رويترز، إن المعارضة حملت إلى طاولة المفاوضات ردا على قائمة المطالب الروسية التي تشمل تسليم الأسلحة وتسوية وضع المسلحين في اتفاق ينهي القتال.

وتسببت المطالب الروسية، التي سلمت إلى المعارضة خلال اجتماع في بلدة بجنوب سورية يوم السبت في انسحاب مفاوضي المعارضة الذين قالوا إن المطالب مهينة. 

وذكرت مصادر دبلوماسية أن الأردن تمكن من إقناع فريق المعارضة بالعودة إلى طاولة المفاوضات. 

 

التعليق