"ذبحتونا": طلبة آل البيت بلا رعاية صحية منذ 3 سنوات

تم نشره في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي في رسالة وجهتها له، بـ"حل مشكلة غياب الرعاية الصحية في جامعة آل البيت، التي يعاني طلبتها من عدم وجود مركز صحي في جامعتهم منذ أكثر من ثلاثة أعوام".

ولفتت "ذبحتونا" إلى أن "القوى الطلابية أثارت القضية مع رئاسة الجامعة، دون التوصل لحل، كما سبق ووجهت الحملة رسالة لوزارة التعليم العالي، لكنها لم تتلق رداً حتى اللحظة، كما لم ترصد أي تحرك جدي للوزارة لحل المشكلة".

وتواصل القوى الطلابية مطالبها بحق الطلبة في العلاج، إذ أطلقوا قبل فترة حملة على موقع التواصل الجتماعي "فيسبوك" بعنوان "قصتي مع المركز الصحي"، كما عقدوا لقاءات مع إدارة الجامعة.

كما كانت "ذبحتونا" ذكرت في بيان سابق لها أن طلبة الجامعة يعانون منذ أكثر من ثلاثة أعوام، من إغلاق المركز الصحي الوحيد عندهم، مما يضطرهم للعلاج في مستشفى المفرق الحكومي الذي يبعد أكثر من ثمانية كلم عن مركز الجامعة، إذ يستغرق الطلبة نحو 20 دقيقة للوصول إليه، ما يعرض حياتهم للخطر، بخاصة وأن موقع الجامعة الجغرافي يزيد من احتمالية إصابة الطلبة بضربات الشمس، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة  صيفا في تلك المنطقة.

ويبلغ عدد طلبة الجامعة نحو 15 ألفا، دون مركز صحي يخدمهم، وعلى الرغم من أنها جامعة رسمية ويفترض بها توفير خدمات صحية مجاناً، لكن إدارتها التي تقتطع مبلغا ماليا للتأمين الصحي عند تسجيل الطالب الجديد في الجامعة، بالإضافة لاقتطاع مبلغ ثابت عند تسجيل الطالب في كل فصل دراسي.

على صعيد متصل، بدأت "ذبحتونا" بالتنسيق مع الطلبة، لبحث الخطوات التصعيدية الممكنة في ظل تجاهل واستخفاف الجهات المعنية بحق الطلبة بالعلاج والخدمات الصحية. وسيعلن  قريباً عن هذه الخطوات.

التعليق