العفيف: لا تراجع عن تعليق اجتماعات مجلس محافظة جرش

تم نشره في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • منظر من محافظة جرش -(ارشيفية)

موفق كمال

عمان- أكد مجلس محافظة جرش على قراره السابق بتعليق اجتماعاته "احتجاجا على عدم تنفيذ الحكومة للمشاريع التي أقرها مجلس المحافظة في دليل الاحتياجات لمدينة جرش".

وقال رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف لـ"الغد" أمس إنه "لم يتم التراجع حتى الآن عن قرار تعليق اجتماعات مجلس محافظة جرش"، حيث انتقد أعضاء المجلس "عدم الالتزام" الحكومي بتنفيذ المشاريع التي أقرها المجلس لخدمة المحافظة، وتغطية حاجاتها.  وكان مجلس محافظة جرش قرر تعليق اجتماعاته بالأغلبية في اجتماع له الأسبوع الماضي وخصص لمناقشة المشاريع التي أقرها المجلس في دليل الاحتياجات، والتي من بينها مدارس ومراكز صحية ومبنى لنادي المعلمين.

وأوضح العفيف أنه تم خلال الاجتماع السابق "طرح مذكرة لتعليق اجتماعات مجلس المحافظة، احتجاجا على عدم تنفيذ الحكومة بمختلف مؤسساتها المعنية للمشاريع التي تم إقرارها في دليل الاحتياجات.. ووجد قرار التعليق قبول الأغلبية، وعلى ضوء ذلك تم تعليق الاجتماعات".

ويعتبر مجلس محافظة جرش أول مجلس محافظة يتخذ موقفا احتجاجيا جماعيا، منذ تشكيل مجالس اللامركزية قبل نحو عام تقريبا، بدعوى "الاهمال الحكومي لمشاريع المحافظة، وعدم تنفيذها".

وكانت اللجنة الوزارية للامركزية أرسلت مذكرة لرئيس الوزراء مؤخرا حول التحديات التي تواجهها مجالس المحافظات في مشروع اللامركزية، ومن بينها "عدم قدرة المؤسسات الحكومية على تنفيذ المشاريع الواردة في دليل احتياجات كل محافظة".

كما أدرجت مذكرة اللجنة ضمن التحديات "عدم تفويض الوزراء صلاحياتهم للمدراء في المحافظات، الأمر الذي يعيق الحركة التنموية فيها، إضافة الى عدم توفر مقرات لمجالس المحافظات حتى الآن".

وبلغت قيمة مخصصات مجالس المحافظات لتنفيذ المشاريع، 200 مليون دينار، في حين ان الحكومة لم تنفذ مشاريع دليل الاحتياجات التي أقرتها مجالس المحافظات، بحسب ما أعلن أكثر من مجلس في تصريحات سابقة.  

التعليق