هل يمكن السيطرة على نوبات الهلع؟

تم نشره في الجمعة 13 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • تمارين التنفس تساعد في السيطرة على نوبات الهلع- (ارشيفية)

عمان- لم يجد الخبراء إلى الآن أسلوبا معينا للقضاء على نوبات الهلع panic attacks، لكن إن كنت تصاب بها، فإنه بإمكانك اتخاذ بعض الخطوات البسيطة للمساعدة على وقاية نفسك منها. وهذا بحسب موقع "WebMD" الذي أضاف أن هذه الخطوات ما هي إلا ما يتعلق بالعادات اليومية البسيطة.
الخطوة الأولى هي معرفة ماذا يحدث لديك، وهذا يحتاج للاستفسار من الطبيب. فالخبراء يفهمون تماما سبب حدوث نوبات الهلع، ويعلمون أيضا أن ما يجعل البعض أكثر عرضة لها يتضمن الآتي:
- وجود تاريخ عائلي للإصابة بها.
- التعرض لظروف أو حوادث مجهدة نفسيا، كوفاة شخص عزيز.
- الإدمان.
- وجود اضطرابات في الدماغ بشكل خاص والجهاز العصبي بشكل عام.
إن أعراض نوبات الهلع، منها تسارع ضربات القلب، تتشابه مع أمراض عضوية عديدة، أهمها النوبات القلبية.
وللمساعدة على تجنب هذه النوبات، هناك نصائح عدة يمكن القيام بها، منها الآتي:
نصائح تغذوية
إن الحياة اليومية تجلب الكثير من الضغوط النفسية، سواء أكانت صغيرة أو كبيرة، وهي تؤدي بدورها إلى نوبات الهلع. ولمواجهة هذه الضغوط، يجب العناية بالغذاء كما في النصائح الآتية:
- تناول حمية غذائية متوازنة وابتعد عن الأطعمة التي لا تناسبك، فهي قد تجلب لك القلق.
- تجنب ما يحتوي على الكافيين، من ذلك القهوة والشاي والشوكولاتخ، فالكافيين يصعد القلق، كما هو الحال في التدخين.
- تجنب الكحول، فهو يسبب اضطرابات في المشاعر والنوم ويؤثر على عمل أدويتك، إن وجدت.
الصحة النفسية
هل تصاب بالضغط النفسي بشكل متكرر؟ هذا يزيد من احتمالية الإصابة بنوبات الهلع. حاول التعرف على المواقف التي تؤدي إلى إصابتك بالضغط النفسي، فبمجرد اكتشافها، تستطيع البدء بمحاربتها أو، على الأقل، تجنبها. فعلى سبيل المثال، قد يساعدك أخذ جولة بسيطة من المشي على تهدئة أعصابك قبل التعرض لموقف مزعج أو مثير للضغط النفسي.
إن الطريقة التي تتعامل من خلالها مع الأفكار السلبية لها تأثيرها. فالبعض يركز بشكل كبير على ما يفعله ويراه، ما يجعل الحياة أصعب. ولكن مع التمرين، يصبح بالإمكان استبدال هذه العادة ورؤية الجانب الإيجابي للحياة والتعامل مع الأمور التي ليس بإمكاننا تغييرها.
الصحة الجسدية
إن الاعتناء بالصحة الجسدية يحسن من النفسية. لذلك، جرب القيام بالآتي:
- مارس الرياضة بانتظام، فقد ثبت علميا أنها تساعد على التخفيف من الضغط النفسي وتحسن المزاج. وللحصول على أفضل فائدة، قم بممارسة الرياضة متوسطة الشدة، كالمشي، لمدة ساعتين ونصف في الأسبوع الواحد. أو مارس الرياضة الأكثر صعوبة، كالسباحة، لمدة ساعة وربع في الأسبوع الواحد.
- مارس التأمل وأساليب الاسترخاء، فهي تقضي على القلق.
- مارس تمارين التنفس، فعندما تتعلم كيف تسيطر على شهيقك وزفيرك، ستصبح قادرا على السيطرة على القلق، كما أن تمارين التنفس تساعد على السيطرة على نوبات الهلع.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق