طرق للزوجين لتقديم المساعدة عندما يفقد أحدهما عزيزا عليه

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • هنالك العديد من الطرق السليمة للمواساة وتقديم الدعم المطلوب - (ارشيفية)

 علاء علي عبد

عمان - يعد الفقد من أكثر امتحانات الحياة صعوبة، حيث يجد المرء نفسه بمواجهة حقيقة الموت دون أن يملك أي وسيلة لمنع حدوثها، الأمر الذي يجعله يعاني حزنا عميقا لفترات متفاوتة بين شخص وآخر.

عندما يفقد المرء شخصا عزيزا عليه فإن أصدقاءه ومعارفه يسعون لمواساته بشتى الطرق للتخفيف عنه، لكن وعلى الأغلب فإن تلك المحاولات تكون أكثر فعالية عندما تكون من أحد الزوجين للطرف الآخر كونهما يدركان إلى درجة كبيرة ما الذي يمكن أن يخفف عن كل منهما، ويدركان الطرق المثلى لمواساة الطرف الآخر ودعمه ومساعدته للخروج من أزمته تلك، حسبما ذكر موقع "PsychCentral".

المشكلة التي تواجه البعض، أنه، وفي حال فقد الزوجة شخصا عزيزا عليها على سبيل المثال، فإن الزوج وبالرغم من نواياه الطيبة إلا أن مواساته تشكل ضغطا إضافيا على زوجته دون أن يشعر. لذا، سنستعرض فيما يلي عددا من أهم الطرق السليمة للمواساة وتقديم الدعم المطلوب:

- لا تراهن على الوقت: يعتقد البعض أن الوقت كفيل بإزالة كل مشاعر الحزن الناتجة عن الفقدان، لكن الواقع أن الوقت يلعب دورا مهما بهذا بالفعل لكنه يختلف بين شخص وآخر، فهناك من يتجاوز أزمته بأسابيع وهناك من يحتاج لأشهر وسنوات. لذا عليك ألا تراهن على الوقت ولو وجدت بأن فترة حزن زوجتك طالت تجنب أي قول يجعلها تشعر بأنك تلومها على مشاعرها، بل بالعكس اسمح لها بأن تحزن وتعبر فهذا هو الأسلوب الصحيح لدعمها في هذه الفترة.

-  انتبه لمراحل الحزن المختلفة: كل من يعاني من الفقد يواجه مراحل الفقدان المختلفة دون ترتيب معين، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتكرر بعض تلك المراحل وهي: الإنكار والغضب والمساومة والاكتئاب والقبول. كل مرحلة من تلك المراحل تعد ضرورية لمن يعاني الفقدان وكلما كان الزوج واعيا لتلك المراحل كلما كان أكثر قدرة على تقديم الدعم والمواساة لزوجته.

-  اعلم بأن الحزن يختلف من شخص لآخر: كذلك التعبير عن الحزن من شخص لآخر وهذا الاختلاف يعتمد على عدة عوامل منها درجة قرب الشخص المتوفى منه والمدة التي استغرقها الشخص المتوفى مريضا مثلا، وبالطبع طبيعة الشخص الذي يعاني من الفقد فهل هو شخصية حساسة أم شخصية صلبة. تفهم الزوج لهذه العوامل يجعله أكثر قدرة على تقديم الدعم المناسب الذي تحتاجه زوجته.

- تجنب إبداء الإعجاب بالقوة التي تظهرها زوجتك:

 القوة شيء يستحق الإعجاب بلا شك، وعندما تكون هذه القوة في مواجهة مواقف صعبة كالفقدان فإنها تستحق الإعجاب والتقدير أيضا. لكن في حالة الفقد فإن إبداء الإعجاب بالقوة والصلابة يكون بين الأصدقاء أو الأقارب لكن ليس بين الزوجين كون أنه يفترض أنهما الأكثر معرفة ببعضهما البعض وبالتالي يستحسن هنا أن يشعر الزوج زوجته أنه لا مشكلة من إظهار ضعفها، فهي بالنهاية بشر وتحتاج لأن تعبر عن ضعفها في مثل هذه الظروف وأنه يرى بأن تعبيرها عن مشاعرها بمثابة القوة الحقيقية التي يعجز الكثيرون عنها.

التعليق