422 سوريا دخلوا المملكة لإعادة توطينهم في دول غربية

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2018. 07:57 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 22 تموز / يوليو 2018. 10:42 مـساءً
  • وزارة الخارجية الأردنية- (أرشيفية)

عمان- الغد- قال مصدر رسمي إن ٤٢٢ مواطنا سوريا دخلوا المملكة صباح الْيوم لفترة انتقالية مدتها الأقصى ثلاثة أشهر يتم خلالها إعادة توطينهم في دول غربية. 

وقال الناطق الرسمي باسم وازرة الخارجية السفير محمد الكايد إن الحكومة  أذنت للأمم المتحدة تنظيم مرور هؤلاء المواطنين السوريين  بعد ان قدمت ثلاث دول غربية هي بريطانيا وألمانيا وكندا  تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة ثلاثة أشهر بسبب وجود خطر على حياتهم. 

وقال الكايد إن الرقم الذي كانت هذه الدول طلبت مرورهم عبر الأردن على أساس تعهدها بإعادة توطينهم كان في البدء حوالي ٨٢٧ لكنه استقر بالنهاية على ٤٢٢ . وقال إن هؤلاء موجودون الآن في منطقة مغلقة إلى حين إعادة توطينهم. 

وأشار الكايد إلى أنه تمت الموافقة على الطلب لأسباب إنسانية بحتة. 

وكان هؤلاء المواطنون السوريون  يعملون في الدفاع المدني في المناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة. وفروا إلى الجولان المحتل في ضوء الهجوم الذي شنه الجيش السوري في تلك المناطق. 

ولفت الناطق إلى أن الاْردن الذي يستضيف ١.٣ مليون شقيق سوري لم ولن يتوان عن اداء واجبه الإنساني رغم الاعباء الكبيرة التي يضعها ذلك على المملكة. وأشار إلى أن الأردن تعامل مع هذه القضية انسانيا واتخذ جميع الإجراءات واجرى كل التدقيقات اللازمة لحماية أمنه ومصالحه.

 

التعليق