الطراونة: علاقات متينة تجمع الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً

عمان- تابعت اللجنة الدائمة لحقوق الإنسان ولجنة الصياغة خلال اجتماعها الثالث أمس في مقر اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، الملاحظات الواردة من مؤسسات وتحالفات المجتمع المدني المتعلقة بالتقرير الوطني للاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان "upr".

وقال المنسق الحكومي لحقوق الإنسان باسل الطراونة إن لجان العمل بدأت بإعادة صياغة التقرير الوطني آخذين بعين الاعتبار العديد من الملاحظات القيمة التي يمكن اضافتها إلى التقرير، مشددا على العلاقة المتينة التي تجمع الحكومة ومؤسساتها الرسمية مع مؤسسات المجتمع المدني، وأهمية استمرارية التواصل ما قبل وما بعد تقديم التقرير الوطني في جنيف بالربع الاخير من العام الحالي.

وأشار إلى أن لقاءات اللجنة الدائمة الرسمية تعقد في مقر المؤسسات الوطنية للاستفادة من الخبرات التي تمثلها هذه المؤسسات، حيث تم عقد الاجتماعين الماضيين في مقر المجلس الوطني لشؤون الأسرة ووزارة الخارجية، مؤكدا انه سيتم عقد اللقاءين القادمين خلال الفترة القادمة في معهد القضاء الشرعي والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة بهدف بلورة الملاحظات الواردة من المجتمع المدني والافادات الخاصة بهم.

وأشارت أمين عام اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس إلى أهمية هذا الاجتماع في مقر اللجنة، لافتة إلى دعم واسناد جهود اللجنة الدائمة لحقوق الإنسان لصياغة التقرير بشكله النهائي والاهتمام بأخذ الملاحظات الواردة من مؤسسات المجتمع المدني بهذا الخصوص.-(بترا)

التعليق