"تضامن" تحذر: العنف ضد النساء والفتيات قد يدفع للانتحار

11 حالة انتحار و43 محاولة شهريا في الأردن خلال 2017

تم نشره في الثلاثاء 24 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- قالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" أن العنف ضد النساء والفتيات "قد يدفع بهن إلى الانتحار أو محاولة الانتحار"، بحسب دراسة حديثة للجمعية بدعم من منظمة "أوكسفام" حملت عنوان "الانتحار في الأردن من منظور النوع الاجتماعي" والتي سيتم نشر تفاصيلها تباعا.

وأشارت "تضامن"، في بيان موسع لها، إلى أن التقرير الاحصائي الجنائي للعام 2017 الصادر عن إدارة المعلومات الجنائية، يبين ارتفاع جرائم الانتحار أردنيا خلال العام الماضي، بنسبة 8.33 % مقارنة مع 2016، حيث وقعت 130 جريمة خلال العام 2017 مقارنة مع 120 جريمة في العام الذي سبقه. 

وفيما يتعلق بتوزيع حالات الانتحار بين الاناث في الأردن خلال آخر 5 سنوات، أشار تقرير "المعلومات الجنائية" إلى أن الأعوام 2012-2016 شهدت بحدود 527 حالة انتحار، منها 157 انتحارا لإناث و 370 لذكور ( 29.8 % لإناث و 70 % لذكور).

فيما شهدت الأشهر السبعة الأولى من العام 2017 حدوث 83 حالة انتحار، منها 27 لإناث و56 لذكور (32.5 % لإناث و67.5 % لذكور)، ما يشير لارتفاع نسبة الإناث اللاتي ينتحرن مقارنة مع معدل الخمس سنوات السابقة.

وبتوزيع عدد حالات الانتحار بين الإناث حسب الفئات العمرية، تبين انه خلال (2012-2016) كانت الفئة العمرية 18-27 عاما هي الأعلى حيث وقعت 57 حالة انتحار، وبنسبة 36.3 %، تلتها الفئة 28-37 عاما وبعدد 44 حالة انتحار وبنسبة 28 %، تلتها أقل من 18 عاما بعدد 27 حالة وبنسبة 17.2 %، ومن ثم 38-47 عاما وبعدد 21 حالة وبنسبة 13.4 %، وأخيرا الفئة أكثر من 48 عاما وبعدد 8 حالات انتحار وبنسبة 5.1 %. 

وارتفعت نسبة المنتحرات بالفئة العمرية 18-27 عاما خلال أول 7 أشهر من 2017 ووصلت إلى 40.7 % من حالات الانتحار بين الإناث.

ولم يكن هنالك إختلافات بين الذكور المنتحرين مع الإناث المنتحرات من حيث الفئات العمرية 18-27 عاما و28-37 عاما حيث كانتا الأعلى أيضاً بين الذكور (35.6 % بعدد 132 حالة و23.2 % بعدد 86 حالة على التوالي)، إلا أن الفئة العمرية 48 عاماً فأكثر كانت في المركز الثالث حيث بلغ العدد 59 حالة انتحار وبنسبة 15.9 %.

بينما كانت الفئة 28-37 عاما الأعلى بين المنتحرين الذكور، خلال 7 أشهر من 2017، فكان عدد الحالات 21 حالة وبنسبة 37.5 % من مجموع حالات الانتحار بين الذكور.

فيما يتعلق بمحاولات الانتحار بين الإناث خلال آخر 5 سنوات، اشارت "تضامن" إلى أن الأردن شهد خلال الأعوام 2011-2016 بحدود 2182 محاولة انتحار، منها 1357 محاولة لإناث و825 لذكور (62.2 % لإناث و 37.8 % لذكور).

فيما شهدت الأشهر السبعة الأولى من 2017 حدوث 300 محاولة انتحار منها 189 محاولة لإناث و 111 لذكور (63 % لإناث و37 % لذكور) ، وهو ما يشير إلى ثبات نسبة الإناث اللاتي يحاولن الانتحار (على إرتفاع بالتأكيد) مقارنة مع معدل الخمس سنوات السابقة.

وبتوزيع عدد محاولات الانتحار بين الإناث حسب الفئات العمرية، تبين خلال خمس سنوات (2011-2016) ان الفئة العمرية 18-27 عاما كانت الأعلى حيث وقعت 648 محاولة انتحار وبنسبة 47.7 %، تلتها 28-37 عاماً وبعدد 290 محاولة انتحار وبنسبة 21.4 %، تلاها الفئة العمرية أقل من 18 عاماً بعدد 279 محاولة انتحار وبنسبة 20.5 %، ومن ثم الفئة العمرية 38-47 عاماً وبعدد 96 محاولة انتحار وبنسبة 7.1 %، وأخيراً الفئة العمرية أكثر من 48 عاماً وبعدد 44 محاولة انتحار وبنسبة 3.3 %. 

ولم يكن هنالك إختلافات في محاولات الانتحار ما بين الذكور والإناث من حيث الفئات العمرية جميعها، حيث كانت الفئة العمرية 18-27 عاماً و 28-37 عاماً الأعلى أيضاً بين الذكور (49 % بعدد 404 محاولات انتحار و 24.4 % بعدد 201 محاولة انتحار على التوالي)، فيما كانت الفئة العمرية 48 عاما فأكثر الأقل في محاولات الانتحار بين الذكور حيث بلغ العدد 45 محاولة انتحار وبنسبة 5.5 %.

وبتحليل الأرقام أعلاه، توضح "تضامن" أن هنالك حوالي 1.4 محاولة انتحار يوميا في الأردن. وأشارت إلى أن حوالي 28 % من دوافع الانتحار بين الذكور والإناث تعود لأمراض ومشاكل نفسية خلال خمس سنوات (2012-2016)، ومن ثم "الخلافات العائلية" وبنسبة 20.7 %.

التعليق