تيسير محمود العميري

"أفضل لاعب" بين المنطق والعاطفة

تم نشره في الأربعاء 25 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

10 نجوم كبار يتنافسون على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2018، التي أعلنها الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أمس، وسيتم الإعلان عن الفائزين في مختلف فئات الجوائز، خلال حفل يقام في لندن يوم 24 أيلول (سبتمبر) المقبل.
وتضم القائمة اللاعبين محمد صلاح وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وكيفين دي بروين وادين هازارد وانطوان غريزمان وكليان مبابي وهاري كين ولوكا مودريتش ورافائيل فاران.
وبالطبع وبعد انتهاء المدة المحددة للتصويت في 10 آب (أغسطس) المقبل، سيتم تحديد 3 أسماء فقط، نالت أعلى الأصوات، حيث يتوزع التصويت على 4 فئات بنسب متشابهة "25 % لكل منها، ويشارك في الاختيار رؤساء المنتخبات الوطنية ومدربو المنتخبات الوطنية و200 صحفي من 200 دولة في العالم، وقد تشرفت للعام الثاني على التوالي أنه تم اختياري من قبل "الفيفا" للمشاركة في التصويت على جائزتي "أفضل لاعب" و"أفضل مدرب"، كما يصوت المشجعون على موقع "الفيفا" ليشكلوا الفئة الرابعة في التصويت.
اللاعبون الذين تم اختيارهم كانوا الأبرز خلال المدة الفاصلة بين شهر تموز (يوليو) من العام 2017 وحتى شهر تموز (يوليو) من العام الحالي، ويشمل أداءهم في المسابقات المحلية والقارية والعالمية على صعيد الأندية والمنتخبات.
ربما للمرة الأولى تخلو القائمة الأولية من لاعب برازيلي.. نيمار خارج القائمة المختارة من قبل الخبراء فمن يصدق أن أغلى لاعب في العالم ليس من بين المرشحين؟.. ربما تكون الإصابة الطويلة التي أبعدته عن الملاعب أبعدته في ذات الوقت عن الترشح للجائزة، التي ما تزال تحتفظ بنجمين كبيرين هيمنا عليها مناصفة في السنوات العشر الأخيرة.. ميسي ورونالدو في الطليعة، والقائمة تضم نجما عربيا كبيرا يسعى وسط هذا الزحام أن يجد لنفسه موطئ قدم بين اللاعبين الثلاثة الأوائل على أقل تقدير.. لكن محمد صلاح "حاله حال ميسي ورونالدو" أخفق في المونديال، وتركوا جميعا الساحة للاعبين آخرين، يحتمل أن يحظى أحدهم بلقب أفضل لاعب في العالم.
بالنسبة لي قدمت أمس اختياراتي.. بكل صراحة "رغم أنني لن أعلن عنها إلا بعد انتهاء فترة التصويت"، إلا أنها كانت وفق قناعاتي الشخصية بأداء كل مرشح منهم، على صعيد مشاركاته مع ناديه ومنتخب بلاده في مختلف البطولات، وبعيدا عن العاطفة إلى حد كبير.
عندي إحساس أرجو أن يكون في مكانه، أن جائزة هذا العام ستخرج عن نطاق "ميسي ورونالدو"، وسيبزغ اسم نجم جديد يقتحم القائمة وينهي احتكار "الكبيرين" في عقد من الزمان.

التعليق