الانتهاكات الإسرائيلية تتصدر تقرير "الشؤون الفلسطينية" الشهري لتطورات الأوضاع في فلسطين

تم نشره في الخميس 26 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان - غطى التقرير الشهري الصادر عن دائرة الشؤون الفلسطينية أبرز تطورات القضية الفلسطينية خلال الشهر الماضي، خاصة في جانب عملية السلام الفلسطينية ــ الاسرائيلية.
 واهتم التقرير بتأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقاءاته مع زعماء دوليين على جملة من المواقف فيما يتعلق بحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، بما في ذلك ضرورة تحقيق تقدم في جهود حل الصراع استنادا إلى حل الدولتين.
ولفت التقرير الى ان جلالة الملك يؤكد وباستمرار ان حل القضية الفلسطينية يجب أن يكون وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يقود إلى قيام الدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
ورصد التقرير جوانب من انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بسكانها ومقدساتها وممتلكاتها وأبرزها: تسبب أنشطته العدوانية باستشهاد 17 فلسطينياً وجرح 393 آخرين، واعتقال 419 مواطنا فلسطينيا، واقتحام قواته لـ 420 تجمعا سكنيا فلسطينيا (413 في الضفة الغربية، و7 في قطاع غزة المحتلين)، مع ما تخلل ذلك من انتهاكات لحقوق الانسان الفلسطيني، مشيرا ايضا الى مصادرة وتدمير واعتداء الاحتلال الاسرائيلي على عديد من الممتلكات الفلسطينية العامة والخاصة، وبما يخالف القانون والمعاهدات الدولية التي تنص على حماية الواقعين تحت نير الاحتلال.
كما تابع التقرير مواصلة الاحتلال الاسرائيلي التضييق على التحرك الحر والآمن للفلسطينيين ومن وإلى وطنهم المحتل، ومنها نصبه 270 حاجزا عسكريا مفاجئا في ارجاء مختلفة من الاراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية؛ ومواصلته وللعام الحادي عشر حصاره الخانق لقطاع غزة المحتل.
وشدد التقرير على "جريمة الحرب" التي يرتكبها الاحتلال المتعلقة بالإخلاء القسري لسكان تجمع الخان الاحمر ــ ابو الحلو، الكائن على المشارف الشرقية للقدس المحتلة، ونقلهم الى اماكن اخرى من الاراضي الفلسطينية المحتلة.
وفي الشأن الداخلي، عرض التقرير لجملة من الموضوعات التي شغلت اهتمام الداخل الاسرائيلي، خاصة قلق المنظومة الاسرائيلية مما تصفه بـ "التموضع" الايراني في سورية، ومخاطره على ما تسميه بـ "أمن اسرائيل القومي"، إضافة الى تواصل التحقيقات مع رئيس الوزراء الاسرائلي بنيامين نتنياهو، بخصوص تهم الرشى والفساد الموجهة ضده وضد عائلته ومقربين منه. - (بترا)

التعليق