الصين تقيم مصنعاً لإنتاج إطارات السيارات في المغرب بقرابة نصف مليار دولار

تم نشره في الجمعة 27 تموز / يوليو 2018. 10:08 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 27 تموز / يوليو 2018. 10:39 صباحاً

 

الرباط- أعلنت الحكومة المغربية، أمس الخميس، جلب استثمارات أجنبية (صينية) لتشييد مصنع لإطارات السيارات، المصنوعة من الألمنيوم، بقيمة 350 مليون يورو (415 مليون دولار).

وسيقام المصنع الذي ستشيده وتديره مجموعة ستيك ديكاستال (حكومية صينية)، في المنطقة الحرة لمدينة القنيطرة (غرب)، وفق ما صرح به وزير الصناعة والتجارة المغربي، مولاي حفيظ العلمي، للأناضول.

وقال العلمي خلال فعالية التوقيع: "من المتوقع أن يشرع المعمل في الإنتاج بنهاية العام المقبل، ليشيد بعد ذلك وحدة صناعية جديدة بمدينة طنجة (شمال)".

ويسعى المغرب إلى رفع حصة الصناعة في الناتج الداخلي الخام، بتسع نقاط، من 14 إلى 23 بالمائة بحلول 2020.

وأضاف الوزير المغربي: "سيوفر المعمل 1200 فرصة عمل جديدة، وستصل قدرته الإنتاجية إلى ستة ملايين قطعة، موجهة أساسا للتصدير".

وزاد: "هذا هو المعمل الأول للشركة الصينية في إفريقيا، ويأتي تتويجا لزيارة العاهل المغربي إلى بيكين في مايو 2016".

ومجموعة "ستيك ديكاستال"، تملك 30 وحدة إنتاجية في أوروبا وأمريكا الشمالية والصين، وهي مخصصة لإنتاج مكونات السيارات الخفيفة، وإطارات العجلات من الألمنيوم.

وتزود المجموعة الصينية أبرز مصنعي السيارات في العالم، بإطارات العجلات، مثل فورد، ونيسان، وتويوتا، وفولكسفاجن، وأودي، وبي أم دبليو.(الأناضول)

 

التعليق