ترجيح استئناف استيراد الغاز المصري بداية 2019

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • منشأة غاز في البحر الأبيض المتوسط - (رويترز)

رهام زيدان

عمان- يبدو أن العام 2019، سيكون حاسما بالنسبة للأردن فيما يخص استيراد الغاز، ففي بدايته يتوقع أن يتم استئناف استيراد الغاز المصري، وفي نهاية العام يتوقع الانتهاء من إنشاء خط أنابيب الغاز بين إسرائيل والأردن، مما يسمح لاحقا بتلقي أول شحنة غاز من إسرائيل بداية العام 2020، وفق ما ذكر تقرير دولي صدر مؤخرا عن موقع "Hellenicshipping news"، المتخصص بأخبار الشحن البحري حول العالم.
وأكد التقرير، أن الأردن سوف يستأنف استيراد الغاز من مصر في كانون الثاني (يناير) المقبل، الأمر الذي قد يؤدي إلى الحد من الطلب على الغاز الطبيعي المسال المستورد من قبل المملكة ووقف عمليات استلام الغاز من الأسواق العالمية بحلول العام 2020.
واستند التقرير الصادر عن "Hellenicshipping news" المتخصص بأخبار الشحن البحري، حول العالم، إلى تصريحات مصدر حكومي مسؤول بأن التدفقات من مصر إلى الأردن في خط أنابيب الغاز العربي البالغة 10 مليارات متر مكعب سنوياً من خلال خط الغاز العربي ستستأنف في 1 كانون الثاني (يناير) وبمقدار 35 مليون قدم مكعبة يوميا (1 مليون متر مكعب يوميا)، في وقت تخطط فيه شركة "ايجاس" الحكومية المصرية لاستئناف تصدير الغاز عبر خطوط الأنابيب إلى الأردن في العام المقبل، بدون الافصاح عن كميات الغاز التي سيتم ضخها.
وقال التقرير "إن الأردن بدأ منذ العام 2015 تصدير الغاز إلى مصر، بشكل عكسي"، متوقعا أيضا أن يزود مصر بالغاز مرة أخرى خلال فترة ذروة الطلب في آب(أغسطس) وأيلول(سبتمبر) من هذا العام.
وقال التقرير إن مجموع الشحنات الأردنية إلى مصر تراوح العام الماضي ما بين 1.75 مليون و3.17 مليون متر مكعب يوميا، في حين يتراوح الطلب المحلي في الأردن ما بين 300 و350 مليون قدم مكعبة في اليوم (8.49 مليون - 9.91 مليون متر مكعب/ اليوم).
ورجح التقرير نفسه أن يساعد الغاز الإسرائيلي على إحلال كميات أكبر من الغاز المستورد بحلول العام 2020 وأن يقوم الأردن بخفض مستورداته من هذا الغاز حتى وإن بقيت كميات الغاز المصري أقل من الحجم التعاقدي المقدر بنحو 6.8 ملايين متر مكعب سنويا، على أن يصل الغاز الإسرائيلي من حقل ليفياتان البالغ 620 مليار متر مكعب إلى الأردن في الموعد المحدد.
كما بين التقرير أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من إنشاء خط أنابيب بين دولة الاحتلال والأردن بحلول نهاية العام 2019، مما سيسمح للشركة بتلقي أول غاز من حقل ليفياتان عندما يبدأ الإنتاج من الحقل بداية العام 2020.
وبحسب التقرير، فإن الكميات المتفق عليها من الغاز الإسرائيلي قد تكون كافية لتلبية الاستهلاك المحلي للأردن؛ حيث أبرمت شركة الكهرباء الوطنية "نيبكو" عقداً مع شركة "نوبل إنرجي" مقابل 300 مليون قدم مكعبة يوميا؛ أي ما يعادل (8.49 مليون متر مكعب يوميا) -مع حد أدنى للالتزام بالتعويض أو الأجر المحدد بنسبة 75 % من الحجم التعاقدي؛ أي ما يعادل حوالي 6.37 مليون متر مكعب/ اليوم.
ويمكن، بحسب الاتفاق، أن تطلب زيادة الإمدادات حتى 350 مليون قدم مكعبة في اليوم (9.91 مليون متر مكعب/ اليوم)، على الرغم من أن "نوبل إنرجي" ليست ملزمة بتوفير الحجم الإضافي.
وأضاف المصدر الحكومي، وفقا لما جاء في التقرير، أنه حتى مع بقاء التدفقات المصرية دون الحجم التعاقدي، فسيكون ذلك كافيا لتلبية الطلب المحلي الأردني، الذي ينمو بمعدل أقل من المتوقع في السنوات الأخيرة.

التعليق