الملك يأمر بعلاج الطفل من أمراض جلدية مزمنة

"الخدمات الطبية" تبدأ برنامجا علاجيا للطفل المحاسيس

تم نشره في الخميس 2 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • كوادر بالخدمات الطبية الملكية يبدأون علاج الطفل عبد الرحمن المحاسيس بأمر من جلالة الملك عبدالله الثاني.-(بترا)

عمان- بدأ قسم الجلدية في الخدمات الطبية الملكية برنامجا علاجيا متكاملا للطفل عبد الرحمن المحاسيس، والذي أمر جلالة الملك عبدالله الثاني بعلاجه وتوفير الرعاية الطبية له بمدينة الحسين الطبية.
وجاءت توجيهات جلالة القائد الأعلى بعد أن انتشر فيديو أخيراً على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر معاناة الطفل الذي يبلغ من العمر 12 عاماً ويشكو من أمراض جلدية مزمنة.
وتنفيذاً للتوجيهات الملكية قامت إدارة الخدمات الطبية الملكية بالتواصل مع ذوي الطفل للبدء ببرنامج العلاج.
وقال رئيس اختصاص أمراض الجلدية والتناسلية والليزر العميد الطبيب حسين عضيبات: إنه وبعد إجراء الفحوصات السريرية والمخبرية تبين أن الطفل يعاني من مرض انحلال البشرة الفقاعي الحثلي المرتبط بخلل في الجين المساعد على إنتاج نوع من الكولاجين الذي يوفر القوة لطبقة الأدمة في الجلد، وعدم وجود هذه المادة يؤدي إلى عدم اتصال طبقات الجلد ببعضها بشكل صحيح ما يسبب ظهور جلد رقيق وأظافر سميكة وبثور داخل الفم والحلق وتساقط الشعر (الثعلبة) ومشاكل في الأسنان وصعوبة في البلع وألم الجلد والشعور بالحكة.
وبين عضيبات أن هذا المرض يكون فيه الجلد المتقرح عرضه للعدوى البكتيرية، ويحدث الإنتان عندما تدخل البكتيريا إلى مجرى الدم وتنتشر في الجسم ما يهدد حياة المريض، كما يؤدي هذا المرض إلى التحام أصابع اليدين والقدمين وانحناء غير طبيعي للمفاصل وإمساك ومشاكل في التغذية.
وأكد ان هذا المرض من الأمراض الجينية النادرة والمستعصية والذي يجب أن تعامل برفق وعناية فائقة مع بقاء بيئة المنزل باردة باستمرار للحفاظ على رطوبة الجلد، بالإضافة لارتداء الملابس الناعمة للتخفيف من حدة المرض.
وأشار إلى أن البرنامج العلاجي يتضمن إعطاء المريض المضادات الحيوية للسيطرة على الالتهابات، ومراهم علاجية خاصة، وتحويل المريض إلى تخصصات طبية أخرى مثل التجميل والجهاز الهضمي لاستكمال العلاج.
من جهتهم عبر ذوو المريض عن امتنانهم الكبير لجلالة الملك عبدالله الثاني على هذه اللفتة الانسانية الكريمة والتي وصفوها بأنها ليست بغريبة على جلالته، كما قدموا شكرهم للخدمات الطبية الملكية على الاهتمام وسرعة الإجراءات الطبية.-(بترا)

التعليق