خطوات عملية تجذبك للقراءة

تم نشره في الثلاثاء 7 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

علاء علي عبد

عمان- للأسف، وعلى الرغم من أهمية القراءة، إلا أننا كشعوب عربية أصبحنا في آخر قائمة الشعوب فيما يخص عدد الكتب المقروءة سنويا. ففي إحصائية أجرتها لجنة تتابع شؤون النشر التابعة للمجلس الأعلى للثقافة في مصر، تبين أن متوسط قراءة الشخص العربي سنويا لا يتعدى الربع صفحة، بينما نجد أن الشخص الأوروبي مثلا يصل معدل قراءته السنوية لحوالي 35 كتابا!
ولمحاولة جذب المرء للقراءة، فهناك عدد من الخطوات التي يمكن أن توصلنا لهذا الهدف، ومنها:
- تعرف إلى تقنية الكتب الصوتية: مع الأسف، فإن تقنية الكتب الصوتية لم تنل التقدير الذي تستحقه على الرغم من أن المرء يمكنه الاستفادة منها بشكل كبير، خصوصا وأنها تسهل على المرء زيادة الوقت المخصص للقراءة حتى وإن كان مشغولا، وذلك من خلال الاستماع للكتاب المقروء إلكترونيا في أي وقت يشاء بدون الحاجة ليقنع نفسه بأنه يجب عليه القراءة بوقت معين وغالبا يكون هذا الوقت بعد إنهاء أعماله اليومية كافة، مما يحعل احتمالية التزامه بالقراءة بعد مجهود يوم كامل منخفض جدا.
- اقرأ ملخصات الكتب: يتوفر عبر شبكة الإنترنت الكثير من ملخصات الكتب الصادرة حديثا، وهذه الملخصات تحتاج قراءتها أحيانا لدقائق وأحيانا أخرى لساعة أو أكثر. ومن خلال تلك الملخصات تستطيع تكوين فكرة جيدة عن طبيعة الكتاب الذي تقرأ عنه، ولو شعرت أنه يستحق اهتمامك فستجد الرغبة تدفعك للبحث عنه وشرائه.
- عود عينيك على القراءة السريعة: كلما زادت سرعة عينيك في التنقل بين الكلمات والتعرف عليها زاد عدد الصفحات التي تتمكن من قراءتها. يوجد الكثير من الوسائل التي تساعدك على تدريب عينيك على القراءة السريعة كأن تعود نفسك على النظر لمجموعة من الكلمات بدلا من التركيز على كلمة كلمة.
- اجعل أهدافك صغيرة: احرص على زيادة الوقت المخصص للقراءة يوميا من خلال تخفيض الأهداف التي تريد الوصول لها. فبدلا من وضع هدف بأن تقرأ فصلا كاملا من كتاب معين، اجعل هدفك صفحة واحدة بعد كل ساعة عمل مثلا، فبهذه الطريقة ستشعر بأن القراءة سهلة وستجد بأنك أنجزت الكثير منها بدون أن تشعر.
- قم بزيارة للمكتبة القريبة منك: عندما تذهب للمكتبة وتجد آلاف العناوين التي تثير اهتمامك، فإن هذا يصبح من أهم الحوافز التي تساعدك على التعلق بالقراءة أكثر وأكثر. وتجدر الإشارة هنا إلى أن بعض المكتبات تسمح باستعارة كتبها لفترة من الوقت وهذا يجعل الأمر ميسرا أكثر وأكثر لتقرأ بدون أن تفكر كثيرا بالجانب المادي لشراء الكتب، فاستعارتها تكون على الأغلب لقاء مبلغ بسيط.

التعليق