بيان صادر عن مجلس النقباء

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2018. 08:13 مـساءً

عمان-الغد- تابع مجلس النقباء بإهتمام شديد العملية الارهابية التي جرت في محافظة البلقاء و التي أسفرت عن استشهاد أحد أفراد قوات الدرك البواسل وما تبعها من أحداث أسفرت أيضاً عن استشهاد أربعة من أسود أجهزتنا الامنية ، وإن مجلس النقباء إذ يزف الشهداء الذين ارتقوا دفاعاً عن الدين والوطن والانسانية فإنه يتقدم من أسر الشهداء بأحر التعازي والمواساه ويسأل الله أن يلهمهم جميعاً الصبر و السلوان  .
ويستنكر مجلس النقباء هذه العمليات الارهابيه بأقصى عبارات الشجب و الاستنكار ويقف مع اجهزتنا الامنيه في حربها ضد هؤلاء التكفيريين الذين يشوهون الدين ويلبسونه ما ليس فيه من خلال فكرهم التكفيري المتطرف ، ويؤكد مجلس النقباء أن ذلك يتطلب مراجعة جدية لكل الاسباب الكفيله بحسن تنشئة الجيل و القضاء على بيئة الفساد و التطرف و الانحراف و الجهل .
كما يتوجه مجلس النقباء لابناء شعبنا الاردني العظيم أن يقف صفاً واحداً مع اجهزتنا الامنيه من خلال التعاون بكل معلومة قد تقود لهؤلاء الارهابيين ومن خلال عدم التجمهر بشكل غير مبرر عند كل عملية أمنيه مما قد يؤدي الى إعاقة العمليه أو يعرض أرواحهم وأرواح الابرياء للخطر.
ويطالب مجلس النقباء الاعلام الرسمي أن يكون على قدر الحدث و يتحمل مسؤوليته كاملة بتزويد المعلومة أولاً بأول ليبقى ممسكاً بزمام الامور والمبادرة الاعلامية لقطع الطريق على المندسين الذين يبثون الشائعات عن العمليات الامنية وليكون الناس مطمئنين لمصدر المعلومة .
عاش اردننا  آمناً مستقراً  سائراً بخطى واثقة خلف الراية والقيادة الهاشمية
 والمجد والخلود لشهدائنا الابرار
مجلس النقباء

التعليق