كتاب حول "سوشيال ميديا" وجزء من ريعه لمبادرة "أنا أتعلم"

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان- أعلن المدرب والمستشار في مضمار السوشيال ميديا، خالد الأحمد، بداية الأسبوع الحالي، أنه باشر العمل لصوغ أولى صفحات كتاب -يعتزم إصداره ونشره في الربع الأول من العام المقبل- سيتضمن مزيجا من سيرته الذاتية ونصائح في مجال الإعلام الاجتماعي والريادة والتحفيز.
وأعلن الأحمد كذلك أن ريع وإيرادات مبيعات أول 1000 نسخة من الكتاب -الذي لم يتحدد عنوانه حتى الآن- ستذهب لدعم وتمكين مؤسسة ومبادرة "أنا أتعلم" -المؤسسة غير الربحية المتخصصة في مضمار التعليم غير الرسمي وتمكين الشباب والمجتمعات. 
وأوضح أن الكتاب سيكون بسعر 10 دنانير حتى يتمكن الشباب والطلاب من شرائه، لافتا الى أن هذا الإصدار سيحتوي على سيرته الذاتية ونصائح للسوشيال ميديا وتجارب ملهمة ومحفزة؛ حيث يستهدف الكتاب ثلاثة فئات هي طلاب الجامعات والرياديون والأفراد في بداية مسارهم الوظيفي.
ومن جانبه، أكد المؤسس لمبادرة "أنا أتعلم" صدام سيالة، أن الريادة الاجتماعية ما تزال بحاجة الى الدعم، مؤكدا أهميتها في مجال تطوير وتمكين المجتمعات. وأوضح أهمية التعاون مع المدرب والمستشار في مجال الإعلام الاجتماعي خالد الأحمد الذي يعد من الخبرات والرياديين المتميزين، مشيرا الى أن مثل هذا التعاون يكسر الصورة النمطية في الدعم والذي غالبا ما تقدمه شركة كبرى الى شركة ريادية أو مبادرة.
وتسعى مبادرة "أنا أتعلم" غیر الربحیة إلى إنشاء مساحات آمنة تشجع الابتكار والنمو الفكري والتفكیر النقدي من خلال التركیز على تعلیم الأطفال وتمكين الشباب والمشاركة المجتمعية في مجتمعات جرش والزرقاء والبلقاء وعمان. من خلال التعلیم غیر الرسمي، والعمل التطوعي والشراكات الهادفة.

التعليق