"الأكاديميين العرب" يدين العمل الإرهابي في الفحيص والسلط

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

عمان - دان اتحاد الأكاديميين والمثقفين العرب، الأمانة العامة "تحت التأسيس" الأحداث الإرهابية الجبانة التي وقعت في مدينتي الفحيص والسلط.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد، مدير مكتب اقليم الاردن، الدكتور ابراهيم الكلوب، في بيان أمس "نقف صفاً واحداً وحصناً منيعاً لدعم الأردن في مواجهة المحاولات الفاشلة والبائسة والمأزومة للإرهابيين الذين أخذوا على عاتقهم محاولات فاشلة وبائسة لزعزعة الأمن والاستقرار في الأردن".

وقال البيان "إننا كأكاديميين ومثقفين نقف سدا منيعا أمام هؤلاء الخوارج، وسنعمل على نشر الوعي والفكر السديد وترسيخ مبادىء قبول الآخر والتعايش السلمي بين الشعوب العربية مهما كانت معتقداتهم وأفكارهم ما دامت تدعو للمحبة والسلام والتعايش ولا تتعارض مع عاداتنا الإيجابية ومعتقداتنا الثابتة.

وأكد أن الاتحاد سيبذل قصارى جهده من خلال عمله في المؤسسات الأكاديمية والثقافية لمواجهة صناع الجريمة والإرهاب والفكر الظلامي بالفعل التنويري ومقارعة الفكر بالفكر ودحض هؤلاء وحججهم وأفكارهم الظلامية.

واستنكر البيان العمل الجبان الذي اقترفه مجرمون ضد الانسانية والحياة في الأردن ودولنا العربية وفي العالم، مؤكدا أن الإرهاب لن ينال من الأردن، خاصة ومن أوطاننا العربية عامة ما دام هناك شعوبا واعية بخطورة هؤلاء وأهمية عزلهم أو ردهم عن طغيانهم.

وأعرب الاتحاد، في بيانه، عن أمنياته بالخير والسلام والازدهار للأردن تحت ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

يشار إلى أن اتحاد الأكاديميين والمثقفين العرب، تحت التأسيس، يتبع مجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية.-(بترا)

التعليق