كيف تتغلب على رهاب الفشل؟

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • أفضل الأساليب للتخلص من رهاب الفشل هو إعادة صياغة مفهوم الفشل- (ارشيفية)

عمان- هل تجد نفسك في خوف متواصل من الفشل؟ هل تتجنب محاولة تحقيق أهداف مهمة خوفا من الفشل؟ أنت لست وحدك، فهناك العديد ممن يعانون من رهاب الفشل Atychiphobia، وهذا بحسب موقع www.thelowofattraction.com الذي أشار إلى أن الأشخاص بشكل عام يخافون الفشل، لكن مصابي هذا النوع من الرهاب يمنعهم خوفهم من خوض تحديات جديدة، كما ويمنعهم من تحقيق ذواتهم، فهو يجعلهم يفوتون فرصا للنجاح خوفا من خوض تجربة والفشل بها، وهذا يؤدي بالشخص إلى أن يشعر بالضيق النفسي. لذلك، فمن المفيد جدا للمصابين أن يتعلموا الأساليب التي تمكنهم من تجاوز هذا الرهاب. ولكن في البداية، دعونا نتعرف على أسباب هذا الرهاب:
أول شيء يجب تذكره عند الحديث عن رهاب الفشل هو أن المصابين يمتلكون تعريفات مختلفة لمعنى الفشل، فهو لديهم ليس فقط الفشل الذي يعرفه الأصحاء. فبالنسبة للمصابين، يعد الاضطراب في أي موقف فشلا.
يصاب الأشخاص برهاب الفشل نتيجة للعديد من الأسباب، منها الآتي:
• أسباب متعلقة بمرحلة الطفولة، فالبعض قد يصاب بهذا الرهاب نتيجة لعدم الحصول على دعم كاف من الأهل أو نتيجة للتعرض للتنمر في مرحلة الطفولة.
• أسباب متعلقة بالأحداث الصادمة، فإن كنت قد تعرضت للفشل الذي أدى إلى بك إلى الشعور بالمعاناة من أي نوع، فهذا قد يسبب لك الخوف من إعادة عيش التجربة، حتى ولو بأي موقف آخر في المستقبل.
• أسباب متعلقة بكيفية نظرة الآخرين، فهناك أشخاص يقلقون كثيرا حول وضعهم الاجتماعي وكيف يراهم الآخرون، وهذا يجعلهم لا يرغبون بأن يراهم الآخرون وقد فشلوا في أي شيء.
• أسباب متعلقة بنقص الثقة بالنفس، فإن كان الشخص لا يمتلك مقدارا كافيا من الثقة بالنفس، فقد يجد صعوبة في مواجهة الفشل، وإن كان هناك احتمالية للفشل، فإن الشخص الذي تنقصه الثقة بنفسه يفضل عادة عدم المحاولة.
كيف تتغلب على رهاب الفشل؟
الآن نستعرض بعض الأساليب التي يمكن من خلالها السيطرة على رهاب الفشل.
- أعد صياغة الفشل: أحد أفضل الأساليب للتخلص من هذا الرهاب، هو إعادة صياغة مفهوم الفشل وطريقة تفكيرك به. فبدلا من أن تراه شيئا سلبيا فانظر إليه على أنه شيء إيجابي. فهو قد يكون فرصة للتعلم. كما وتذكر أن النجاح لا يأتي إلا بعد المرور بطريق طويل فيه الأخطاء والمطبات، والتي تساعدك على اكتساب الخبرة إلى أن تنجح. فالتمكن من تغيير نظرتك للفشل يساعدك على ألا تخاف من القيام بتجارب جديدة.
- اطرح على نفسك الأسئلة: فهذا يساعدك على أن تكون أكثر وعيا بطريقة تفكيرك. فإن قمت بخطأ ما وبدأت تشك في نفسك، فاطرح على نفسك الأسئلة منها الآتي:
• ما الذي بإمكاني تعلمه من هذا الخطأ؟
• ما هو الجانب الإيجابي في هذا الموقف؟
• كيف بإمكاني الشعور بشكل أفضل؟
فهذا يساعدك على أن تدخل بعمق إلى مشاعرك وعلى العمل على تعديل ما يستوجب التعديل لديك.
- سجل ملاحظاتك: يعد التعلم من الماضي أسلوبا جيدا لتغيير طريقة تفكيرك ومواجهة مخاوفك من جديد. فأخذ الملاحظات وكتابة ما تشعر به يساعدك بشكل خاص على القيام بالتجارب من جديد، فهذه الملاحظات ستذكرك بأن الأمر لم يكن بالسوء الذي تعتقد. كما وستساعدك على تذكر كيف تمكنت من تخطي الفشل. فاجعل ذلك ضمن أهدافك.
ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق