6 أسماء مرتقبة في الدوري الإيطالي

أجواء الحزن تلقي بظلالها على بداية رونالدو مع يوفنتوس

تم نشره في الجمعة 17 آب / أغسطس 2018. 10:04 مـساءً
  • مهاجم نابولي سيموني فيردي ونجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو -(أرشيفية)

ميلانو - بعد ترقب وانتظار، يبدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مغامرته الجديدة اليوم السبت عندما يستهل يوفنتوس مسعاه نحو لقب ثامن تواليا في الدوري الإيطالي لكرة القدم من ملعب كييفو، إلا أن أجواء الحزن ستكون سائدة على خلفية كارثة انهيار الجسر في جنوا.

وتصدر ابن الـ33 عاما عناوين هذا الصيف بعد قراره تركه ريال مدريد الإسباني الذي توج معه بلقب دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، والانتقال إلى يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو.

وكان يوفنتوس وسائر فرق "سيري آ" تمني النفس بأن تكون بداية الموسم احتفالية، لكن كارثة انهيار جزء من جسر موراندي الثلاثاء في جنوا ما أدى الى سقوط ما لا يقل عن 38 قتيلا، ألقى بظلاله الى افتتاح البطولة.

وقررت رابطة الدوري الإيطالي أول من أمس الخميس إرجاء المباراتين المقررتين يوم غد الأحد لفريقي مدينة جنوا، متجاوبة مع طلب تقدم به الناديان، وسط دعوات أيضا بإرجاء مباريات المرحلة ككل.

وكان من المفترض أن يحل جنوا غدا ضيفا على ميلان، فيما يلعب سمبدوريا على أرضه ضد فيورنتينا، إلا أن "رابطة الدوري الإيطالي +سيري آ+، ونظرا لطلبي التأجيل اللذين تقدم بهما سمبدوريا وجنوا لمباراتيهما المقررتين الأحد 19 آب (أغسطس) في الساعة 20,30 بسبب المأساة التي أثرت على مدينة جنوا، وبعد الحصول على موافقة فيورنتينا وميلان، قررت إرجاء المباراتين إلى موعد يحدد لاحقا".

وستعلن ايطاليا الحداد الوطني في يوم الجنازات الرسمية للضحايا. وبحسب وسائل إعلام عديدة، من المفترض أن تُجرى الجنازات صباح اليوم السبت.

وكشفت رابطة الدوري أنه ستكون هناك دقيقة صمت قبل كل مباريات المرحلة الأولى في عطلة نهاية الأسبوع الحالي، بينها مباراتا يوفنتوس ووصيفه نابولي ضد كييفو فيرونا ولاتسيو تواليا في ملعبي الأخيرين.

وسيضع جميع اللاعبين شارات سوداء تكريما للضحايا في المرحلة الافتتاحية التي طالب رئيس سمبدوريا ماسيمو فيريرو بإرجائها بأكملها، كاشفا لراديو "آر أم سي سبورت" أنه "اتصلت بالرؤساء (الأندية) حتى نتمكن من القول بأننا لسنا مضطرين للعب".

أضاف "تحدثت إلى (مدير يوفنتوس جوزيبي) ماروتا وقال أن يوفنتوس لن يلعب يوم السبت، لا يمكنك أن تلعب يوم الجنازة".

وتابع "سامب (سمبدوريا)، جنوا، فيورنتينا وميلان لن تلعب وآمل في أن يفرض الحس السليم نفسه (بألا تلعب الفرق الأخرى أيضا)"، مبرزا "لا أستطيع التفكير بالاحتفال في يوم مماثل، ما زالت الجثث هناك تحت الأنقاض، لا أستطيع التفكير في إرسال لاعبي فريقي إلى الملعب".

ورغم أجواء الحزن، ستكون الأنظار موجهة بطبيعة الحال الى المباراة الأولى لرونالدو مع فريق "السيدة العجوز" الذي خرج عن تقليده وأنفق أموالا طائلة هذا الصيف في محاولة منه للفوز بدوري أبطال أوروبا بعدما هيمن تماما على المنافسات المحلية.

وعزز فريق المدرب ماسيميليانو أليغري صفوفه بضمه أيضا الظهير البرتغالي جواو كانسيلو (فالنسيا الإسباني) والحارس ماتيا بيرين (جنوا) ولاعب الوسط الألماني إيمري جان (لاعب حر بعد انتهاء عقده مع ليفربول الإنجليزي)، كما عاد إليه قلب دفاعه ليوناردو بونوتشي بعد عام فقط على رحيله الى ميلان الذي حصل بدوره من غريمه على المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين (إعارة) وقلب الدفاع ماتيا كالدارا.

وسيكون الحارس المخضرم جانلويجي بوفون الغائب الأبرز عن يوفنتوس والدوري الإيطالي بعد انتقاله الى الدوري الفرنسي للدفاع عن ألوان باريس سان جرمان.

ومن المؤكد أن قدوم رونالدو الى الدوري الإيطالي سيعيد اليه رونقه والاهتمام الاعلامي به، وهو ما تطرق اليه الحارس الأسطوري دينو زوف بالقول "سيرفع مستوى البطولة. الجميع سيستفيد. بوجود رونالدو، ستكون جميع الأنظار شاخصة نحونا وبإمكان الدوري الإيطالي استعادة مكانته".

ورأى بطل العالم 1982 أن "شراءه (رونالدو) سيؤدي إلى قدوم أسماء كبيرة أخرى الى الدوري الإيطالي".

أما لاعب وسط يوفنتوس الدولي الألماني سامي خضيرة، فأشار الى أنه يتطلع بفارغ الصبر للعب إلى جانب رونالدو مجددا بعدما كان زميله في ريال مدريد، ونسيان ما اختبره هذا الصيف من خيبة في مونديال روسيا حين تنازل المنتخب الألماني عن لقبه بخروجه من الدور الأول.

وقال خضيرة في حسابه على انستاغرام "أتطلع بفارغ الصبر لبدء الموسم الجديد، وسيكون من الرائع أيضا ألعب مجددا الى جانب رونالدو بعد الوقت الذي أمضيناه معا في ريال مدريد".

وبما أن لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي عاد للتو من عطلته الممدة نتيجة وصوله إلى نهائي المونديال وفوز بلاده باللقب العالمي، قد يبدأ أليغري اللقاء الأول للموسم باشراك جان وخضيرة في الوسط إلى جانب البوسني ميراليم بيانيتش والكولومبي خوان كوادرادو.

وبعدما حطم الرقم القياسي لعدد النقاط بالنسبة لوصيف الدوري بجمعه 91 نقطة، يبدو نابولي مهددا هذا الموسم بوصافته وليس فقط بتضاؤل حظوظه بالمنافسة على لقبه الأول منذ 1990، وذلك في ظل المنافسة المتوقعة من روما وإنتر ميلان وروما ولاتسيو.

وافترق نابولي عن مدربه ماوريتسيو ساري الذي انتقل للاشراف على تشلسي الإنجليزي، وتعاقد مع المدرب الفذ كارلو أنشيلوتي الذي يسجل عودته إلى "سيري آ" بعد ترحال لحوالي عقد من الزمن حيث أشرف على تشلسي وسان جرمان وريال مدريد وبايرن ميونيخ الألماني بين 2009 و2017.

ويبدأ أنشيلوتي رحلة العودة إلى الدوري الإيطالي الذي أحرز لقبه مرة واحدة كمدرب العام 2004 مع ميلان، باختبار صعب يجمع فريقه بلاتسيو على ملعب الأخير في العاصمة التي يبدأ فريقها الآخر روما، ثالث الموسم الماضي، مشواره غدا الأحد من ملعب تورينو.

أما ممثل إيطاليا الآخر في دوري أبطال أوروبا إنتر ميلان، فيحل غدا الأحد ضيفا على ساسوولو، فيما يلعب بولونيا مع سبال.

ويحتفل بارما بعودته إلى دوري الأضواء بعد ثلاثة أعوام على هبوطه إلى الدرجة الرابعة بسبب مشاكل مالية أدت إلى افلاسه، بلقاء ضيفه أودينيزي، فيما يلعب العائدان الآخران أمبولي وفروزينوني غدا الأحد مع كالياري وبعد غد الإثنين مع أتالانتا على التوالي. 

6 أسماء مرتقبة في الدوري الإيطالي

أفضت صفقة انتقال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس بطل المواسم السبعة الأخيرة الى ضخ أجواء إيجابية في الدوري الإيطالي لكرة القدم بشكل لم يشهد له مثيل منذ عقود من الزمن، ما أدى الى موجة إنفاق تخطت حدود المليار يورو هذا الصيف قبل ساعات على اقفال فترة الانتقالات.

وتصدر يوفنتوس لائحة الفرق الأكثر نشاطا في فترة الانتقالات الصيفية بإنفاقه 235 مليون يورو لضم لاعبين جدد ضمن مسعاه للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا بعدما فرض هيمنته التامة على الساحة المحلية.

وتجاوز إنفاق يوفنتوس ضعف ما دفعه خصماه نابولي وروما هذا الصيف، ليبقي الدوري الإيطالي وللعام الثاني تواليا أكثر الدوريات إنفاقا في سوق الانتقالات بعد الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع بقاء ساعات معدودة على اقفال فترة الانتقالات الصيفية، ستكون الفرصة قائمة أمام الفرق الإيطالية لتجاوز رقم الـ1,037 مليار يورو الذي أنفق الصيف الماضي.

وتلقي وكالة فرانس برس نظرة على الانتقالات الستة الأهم التي حصلت هذا الصيف.

كريستيانو رونالدو (يوفنتوس)

العمر: 33 عاما

الفريق السابق: ريال مدريد الإسباني

أبرم يوفنتوس الصفقة الأضخم لهذا الصيف بضمه اللاعب البرتغالي الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، قادما من ريال مدريد في صفقة مفاجئة بلغت قيمتها 100 مليون يورو. ويعول فريق المدرب ماسيميليانو أليغري على رونالدو لكي يقوده إلى لقب دوري أبطال أوروبا بعد أن قض البرتغالي بالذات مضجع "السيدة العجوز" في المسابقة القارية الأهم بتسجيله 10 أهداف في 7 مباريات جمعت بطل إيطاليا بريال مدريد الإسباني خلال الأعوام القليلة الماضية. ووقف رونالدو حائلا دون فوز يوفنتوس باللقب الغالي للمرة الأولى منذ 1996 في الموسمين الأخيرين، وأجبر جماهير الفريق الإيطالي على الوقوف له احتراما بتسجيله هدفا أكروباتيا رائعا خلال ذهاب الدور ربع النهائي (3-0)، بعد أن سجل ثنائية ايضا في مرماه خلال نهائي العام 2017 (4-1).

غونزالو هيغواين (ميلان)

العمر: 30 عاما

الفريق السابق: يوفنتوس

بعد أن سجل 40 هدفا في الموسمين اللذين أمضاهما مع يوفنتوس وساهم بقيادته الى لقب الدوري على حساب فريقه السابق نابولي، وجد المهاجم الأرجنتيني الدولي نفسه مجبرا على افساح المجال أمام زميله السابق رونالدو، وذلك بالانتقال على سبيل الإعارة إلى الغريم التقليدي ميلان مقابل 18 مليون، مع خيار البقاء مع الأخير بعد انتهاء فترة الإعارة مع 36 مليونا إضافيا. وتسبب وصول لاعب ريال مدريد السابق الى "سان سيرو" بانعاش الحماس في صفوف جماهير "روسونيري" بعد فترة حرجة قادته الى الحرمان من المشاركة في "يوروبا ليغ" بسبب مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف قبل أن يعود الاتحاد القاري للعبة عن قراره. واكتفى ميلان الموسم الماضي بتسجيل 56 هدفا في الدوري المحلي الذي أنهاه سادسا وذلك رغم إنفاق إدارته الصينية الجديدة أكثر من 200 مليون يورو. وبعد المشكلة المالية مع الاتحاد الأوروبي، اقتصر الإنفاق هذا الموسم على 81 مليون يورو فقط.

ليوناردو بونوتشي (يوفنتوس)

العمر: 31 عاما

الفريق السابق: ميلان

لم يمض قلب الدفاع الدولي ليوناردو بونوتشي أكثر من موسم واحد بعيدا عن يوفنتوس، إذ قرر العودة لفريقه السابق الذي تركه في صيف 2017 للالتحاق بميلان. وأقر إبن الحادية والثلاثين أنه ترك "السيدة العجوز" في لحظة غضب بعد خسارة نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، مؤكدا "اشتقت لمنزلي" وأراد العودة بعد أن دفن الضغينة مع مدربه ماسيميليانو أليغري.

سيموني فيردي (نابولي)

العمر: 26 عاما

الفريق السابق: بولونيا

كان المهاجم الدولي الإيطالي أولى الصفقات التي أبرمها المدرب الجديد لنابولي كارلو أنشيلوتي بعد وصوله الى الفريق خلفا لماوريتسيو ساري. وأنفق الفريق الجنوبي 23 مليون يورو لضمه من بولونيا ضمن مسعاه المتواضع لمحاولة اللحاق بيوفنتوس. وجاء التعاقد مع اللاعب المتعدد المواهب بعد أن سجل 10 أهداف لصالح بولونيا الذي انضم اليه بعد هبوط كاربي إلى الدرجة الثانية العام 2016، علما بأنه دافع ايضا عن ألوان تورينو وفريق طفولته ميلان.

خافيير باستوري (روما)

العمر: 29 عاما

الفريق السابق: باريس سان جرمان الفرنسي

فتح روما الباب أمام لاعب الوسط المهاجم بالعودة الى الدوري الإيطالي بعدما دفع 24,7 مليون يورو لضمه من باريس سان جرمان الفرنسي. وسبق للأرجنتيني البالغ من العمر 29 عاما أن لعب في الدوري الإيطالي بين 2009 و2011 حين دافع عن ألوان باليرمو حيث وقع الخيار عليه كأفضل لاعب شاب في الدوري عام 2010. وكان باستوري أول صفقة كبرى يبرمها سان جرمان في 2011 بعد انتقال ملكيته لشركة قطر للاستثمارات الرياضية. وتخلى سان جرمان عن الأرجنتيني بسبب الضغط الكبير الذي يواجهه من الاتحاد الأوروبي للعبة على خلفية اللعب المالي النظيف، لاسيما بعد صفقتي البرازيلي نيمار والفرنسي الشاب كيليان مبابي.

رادا ناينغولان (إنتر ميلان)

العمر: 30 عاما

الفريق السابق: روما

بحث لاعب الوسط البلجيكي عن تحد جديد بعد خيبة ابعاده عن تشكيلة بلاده إلى مونديال روسيا 2018، فقرر الالتحاق بمدربه السابق في روما لوتشانو سباليتي بالانتقال من فريق العاصمة إلى إنتر ميلان الطامح الى استعادة مكانته والبناء على المركز الرابع الذي حققه الموسم الماضي، ما سمح له بالعودة الى دوري الأبطال للمرة الأولى منذ الموسم 2011-2012. ووقع البلجيكي عقدا لمدة أربعة أعوام مقابل 38 مليون يورو "على أمل أن نحقق النتائج المرجوة في الدوري الإيطالي ودوري الأبطال على السواء لأن لإنتر تاريخا عريقا. أمل الآن أن نعود مجددا الى تلك المستويات العالية". -(أ ف ب )

التعليق