ناشئو الطاولة يختتمون مشاركتهم في البطولة الآسيوية

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعبان يتنافسان في بطولة دولية جرت في الأردن مؤخرا -(الغد)

بلال الغلاييني

عمان – اختتم المنتخب الوطني للناشئين بكرة الطاولة أمس الجمعة، مشاركته في البطولة الآسيوية التي أقيمت في ميانمار من خلال لقاءات الزوجي، التي شهدت خسارة الثنائي خالد باسم وحسن الحوراني أمام ثنائي كازاخستان 1-3، وخسارة الثنائي ليث أبو يمن ورائد وائل أمام ثنائي اليابان 0-3.

وكان رباعي المنتخب الوطني خالد باسم وحسن الحوراني وليث أبو يمن ورائد وائل قد خسر في لقاءات الفردي والفرق، حيث احتل المنتخب الوطني المركز الثالث في مجموعته بفوزه على الفريق المنظم ميانمار، وخسارته أمام المنتخبين الياباني والإيراني.

وجاءت مشاركة المنتخب الوطني للناشئين في هذه البطولة بعد أن تأهل اليها بصفته بطلا لبطولة غرب آسيا التي جرت في العاصمة عمان، إضافة إلى كونها تأتي ضمن برامج الإعداد المنوعة لهذا العام، والتي شهدت مشاركات غير مسبوقة لمختلف المنتخبات الوطنية.

من ناحية أخرى، يعقد المكتب التنفيذي مساء اليوم السبت جلسة برئاسة رئيس الاتحاد م. فواز الشرابي، وذلك لمناقشة العديد من الأمور التي تهم المنتخبات الوطنية، وأبرزها المعسكر التدريبي الذي يقام لمنتخبات الفئات العمرية الصغيرة في العاصمة المصرية القاهرة اعتبارا من 28 آب (اغسطس) الحالي، حيث ينتظر أن يسمي المكتب التنفيذي الوفد المسافر الذي يضم الإداريين والمدربين واللاعبين واللاعبات.

إلى ذلك، يناقش المكتب التنفيذي ايضا التحضيرات المتعلقة بالمعسكر التدريبي الذي يقام لعدد من اللاعبين المنخرطين حاليا في برنامج الإعداد الأولمبي، حيث ينتظر أن يعلن المكتب التنفيذي الدولة التي ستستضيف المعسكر التدريبي، وتسمية المشاركين فيه.

وعلى صعيد بطولة غرب آسيا للأندية الأبطال والتي تقرر اقامتها خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، ينتظر أن يعلن اتحاد غرب آسيا والذي يرأسه م. الشرابي، في غضون الأيام القليلة المقبلة، عن المكان الذي سيستضيف منافسات البطولة، خصوصا وان الاتحاد الإماراتي أبدى رغبته في استضافة البطولة التي تعدّ من أهم البطولات التي يقيمها اتحاد غرب آسيا وتشهد مشاركات واسعة من أندية المنطقة كما حصل في النسخة الأولى التي أقيمت في العاصمة عمان العام الماضي، في الوقت الذي أبدت فيه الكثير من أندية منطقة غرب آسيا رغبتها الأكيدة بالمشاركة في هذه البطولة نظرا لأهمية البطولات التي يقيمها ويشرف عليها اتحاد غرب آسيا وتسابق أندية ومنتخبات المنطقة ليس بالمشاركة فيها فحسب، وانما في تحقيق انجازات كبيرة على مستوى المنطقة، ما يدل على المكانة الكبيرة التي وصل إليها اتحاد غرب آسيا رغم حداثة تأسيسه من جهة، والاعتراف الرسمي الذي حظي به من قبل الاتحاد الآسيوي من جهة أخرى.

وأشاد الاتحاد الآسيوي بالخطوات الجريئة التي اتخذها الاتحاد ومقره العاصمة عمان، والتي وضعته في قمة الاتحادات الأخرى التي مضي على تأسيسها عقود من الزمن.

التعليق