الكرك: انخفاض أسعار المواشي قبل العيد يكبد مربيها خسائر مالية

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • حظائر المواشي(ارشيفية)

هشال العضايلة

الكرك - يقول مربو مواش أن انخفاض أسعار المواشي، قُبيل حلول عيد الأضحى المبارك، وبشكل "غير مسبوق"، من شأنه تكبيدهم "خسائر مالية كبيرة"، مشيرين إلى أن الانخفاض "لم تشهده البلاد في مثل هذه الفترة من كل عام (فترة الأعياد)، والتي عادة كانت تشهد ارتفاعا بالأسعار.

ويضيفوا أن انخفاض أسعار المواشي منذ فترة، لكنه شهد "انخفاضا أكثر هذه الأيام، لدرجة لم يعد بمقدور مربي الماشية قدرة على تحمله، وخصوصا مع ارتفاع أسعار الأعلاف وكلف الانتاج المختلفة من أدوية وأجور عمال".

ويقول رئيس جمعية مربي الماشية بالكرك زعل الكواليت إن سبب انخفاض أسعار المواشي يعود إلى "تراجع عمليات التصدير  للخارج، وخاصة دول الخليج، وارتفاع أسعار الأعلاف".

ويوضح أن الفترة التي تسبق عيد الأضحى "تُعتبر الفترة الأهم بالنسبة لمربي الماشية، لتحقيق أرباح من عمليات البيع"، لكنه أضاف أن الفترة الحالية "هي الأسوأ على مربي المواشي، حيث انخفضت أسعار البيع بشكل كبير ولافت، الأمر الذي سيؤدي إلى خسائر مالية كبيرة".

ويتابع الكواليت "رغم ذلك، لكنه يتوقع أن معدل أسعار بيع الأضاحي لن تكون مرتفعة"، مشيرا إلى أن معدلات استيراد دول الخليج للمواشي الأردنية "انخفضت بشكل كبير خلال العامين الماضي والحالي، بنسبة وصلت إلى 25 % مقارنة بالأعوام السابقة".

ويزيد أن أعداد المواشي التي تم تصديرها للخليج العام الماضي بلغت زهاء 300 ألف رأس، في حين كانت تصل بالأعوام السابقة لنحو 700 ألف رأس خلال العام الواحد، ما يعني "فقدان سوق رئيسية للمواشي الأردنية".

خالد الحجايا، أحد مربي الماشية في منطقة الوادي الأبيض، يقول "إن مربي الماشية يتعرضون لخسائر مالية كبيرة بفعل عدة عوامل، منها تراجع قدرة المواطن على شراء اللحوم البلدية بسبب ظروفه الصعبة، وانخفاض معدلات التصدير، وارتفاع أسعار الأعلاف".

ويشير إلى "أن فتح استيراد المواشي على مصراعيه وبدون ضوابط ساهم في تخفيض أسعار اللحوم البلدية، وبالتالي أسعار المواشي"، موضحا أنه تم خلال العام الحالي "استيراد زهاء 600 ألف رأس من الأغنام الرومانية".

من جهته، يبين إبراهيم الطراونة "أن الفترة الحالية تشهد ضعفا في عمليات بيع المواشي، ما أدى إلى انخفاض أسعارها"، لافتا إلى أهمية الفترة التي تسبق عيد الأضحى المبارك لما لها من فائدة تعود على مربي المواشي.

ويوضح أن الأضحية البلدية كانت تباع بالسابق بسعر 230 دينارا، لكنه سعرها الآن يصل إلى 170 دينارا فقط.

بدوره، يشير مربي الماشية أحمد الحمايدة إلى "أن المربين يتعرضون لخسائر مالية كبيرة جراء تراجع أسعار بيع المواشي، والتي مضى عليها فترة طويلة".

يذكر أن مربي الماشية في محافظة الكرك يملكون زهاء 600 ألف رأس من الماشية وخصوصا من الأغنام والماعز. في حين تصل الثروة الحيوانية الأردنية من كلا الصنفين لحوالي أربعة ملايين رأس.

التعليق