"قدامى القطبين" يسترجعون ذكريات الألق في مباراة استعراضية

رائحة التاريخ تفوح من مواجهة الأهلي والأرثوذكسي اليوم

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب الأهلي مالك كنعان - (الغد)

أيمن أبو حجلة

عمان – تستكمل منافسات الجولة الخامسة والأخيرة من مرحلة الذهاب بدوري كرة السلة الممتاز اليوم السبت، بلقاء، يجمع الأرثوذكسي والأهلي الساعة السابعة والنصف مساء على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

وكانت الجولة الخامسة قد افتتحت يوم الأربعاء، عندما تفوق كفريوبا على الرياضي بنتيجة 55-51، لينهي الفريقان مرحلة الذهاب برصيد 7 نقاط من فوزين و3 هزائم.

تفوح من اللقاء المقبل رائحة العراقة والتاريخ، بعدما سيطر الفريقان بشكل لافت على السلة المحلية في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، ويأمل الجمهور أن ترتقي المباراة لحجم التوقعات، لا سيما وأن الناديين بذلا جهدا كبيرا في الفترة الماضية، للترويج للقاء المرتقب.

وحقق كل من الفريقين انتصارين مقابل خسارتين في الجولات الأربع الأولى، ويتمنى كل منهما تحقيق الفوز الثالث الذي يضعه في موقف جيد قبل انطلاق مرحلة الإياب في أيلول (سبتمبر) المقبل.

على الصعيد الفني، تبدو الفرصة مهيأة لمتابعة مثيرة، نظرا لامتلاك الفريقين أوراقا بإمكانها تقديم وجبة سلوية دسمة، بانتظار انطلاق منافسات مرحلة الإياب التي يتوقع أن تظهر خلالها الفرق بوضع أفضل، لا سيما من الناحية البدنية.

وتنفس الأهلي الصعداء في مباراته الأخيرة بالجولة الرابعة، عندما تغلب على الرياضي بفارق نصف سلة، وذلك اثر خسارتين متتاليتين أثرتا قليلا على معنويات اللاعبين.

وكان الأهلي قد تلقى ضربة مؤلمة في ثاني مبارياته بالدوري أمام الوحدات، عندما تعرض قائده ولاعب ارتكازه  محمد شاهر لإصابة أبعدته عن الملاعب أسبوعين، واجتهدت إدارة النادي بالتعاون مع الجهاز الفني بقيادة قائد المنتخب الوطني السابق زيد الخص، في النهوض بمعنويات اللاعبين، خصوصا مع عودة زيد عباس إلى صفوف الفريق.

وشارك عباس للمرة الأولى مع الأهلي في المباراة الأخيرة أمام الرياضي، وقدم أداء جيدا في النصف الثاني، وأنهى اللقاء بـ17 نقطة، قادت فريقه لتحقيق الفوز.

لكن المفاجأة المنعشة، تمثلت في انضمام لاعب المنتخب الوطني السابق محمد حمدان إلى الأهلي، بعدما غاب عن الملاعب السلوية لأكثر من عامين، فأثبت أنه مايزال لديه الكثير في جعبته، مساهما في فوز فريقه بإحراز 9 نقاط.

وسيسعى صانع ألعاب الأهلي مالك كنعان للقيام بدور حيوي بعدما تصدر قائمة مسجلي فريقه في المباراة الماضية، لكن عليه أولا معرفة سبب إخفاقه في التصويبات من خارج القوس، خصوصا أمام الرياضي عندما سجل ثلاثية واحدة من أصل 10 محاولات.

وسيكمل مالك خشان وابراهيم حماتي خماسي الأهلي الأساسي، والثاني برع في الآونة الأخيرة من خلال عمليات قطع الكرة من الخصوم والانطلاق سريعا نحو السلة، تماما كما فعل الرياضي عندما سجل السلة الحاسمة قبل 3 ثوان على النهاية.

وستكون الفرصة مهيأة أمام المدرب الخص، لإشراك الشاب محمد خلف، وزميله محمد ادكيدك، مع عدم إغفال الدور المهم الذي يمكن لمحمد حسونة تقديمه.

على الطرف المقابل، يخوض الأرثوذكسي اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما حقق في الجولة الماضية فوزا لافتا على الجزيرة بفارق 15 نقطة (79-64).

أمام الجزيرة، قدم فريق المدرب معتصم سلامة أداء مميزا من الناحية الجماعية، بعدما كان الحمل ثقيلا على نجم الفريق أحمد عبيد في الجولتين الثانية والثالثة، وسجل 3 من لاعبي الفريق 15 نقطة أو أكثر، ونجح سلامة في خطته المحكمة التي أربكت الجزيرة من خلال فرض رقابة لصيقة على تحركات النجم محمود عابدين.

ويطور صانع ألعاب الأرثوذكسي متري بوشة من مستواه بكل مباراة، في وقت يحظى فيه بدعم من النجم المتعدد المواهب أمين أبو حواس الذي يبرع تحديدا في الاختراق نحو السلة وتقديم التمريرات المساعدة، أما أشرف الهندي، فيعتمد عليه المدرب في تطبيق الرقابة على مفاتيح الخصم.

ويحتار سلامة في اختيار اللاعب الذي يمكنه مساعدة عبيد تحت السلتين، ففي وقت يبرز فيه ابراهيم بسام بخبرته وقوته البدنية، برهن أحمد الخطيب على أحقيته في التواجد بالتشكيلة الأساسية، بعدما أحرز أمام الجزيرة 16 نقطة مع 12 متابعة، 7 منها هجومية.

 

"قدامى القطبين" يسترجعون ذكريات الألق في مباراة استعراضية

سيحصل جمهور كرة السلة الأردنية مساء اليوم في الساعة السادسة والنصف، على فرصة لاستعادة ذكريات الماضي، بعدما أعلن اتحاد اللعبة عن إقامة مباراة استعراضية احتفالية تجمع بين قدامي فريقي الأرثوذكسي والأهلي، قبل موعد انطلاق مواجهة الفريقين المهمة في الدوري الممتاز.

المباراة تأتي ضمن جهود اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة السلة، لإحياء كرة السلة على صعيد المسابقات المحلية بعد عامين مرت من خلالهما اللعبة بتقلبات عديدة، أثرت على تقدمها.

اللقاء فرصة أيضا للجيل الجديد من متابعي كرة السلة، للتعرف على اللاعبين الذين فتحوا الطريق أمام الجيل الحالي من اللاعبين البارزين، وهؤلاء اللاعبون الذي قدموا مباريات نارية أمام جمهور غفير كان يمتد إلى أرضية ملعب قصر الرياضة عندما تمتلئ المدرجات.

وسيشارك في فريق الأثوذكسي مجموعة من نجوم المنتخب الوطني، يتقدمهم نجم الثمانينيات هلال بركات، ومدرب المنتخب الوطني الحالي سام دغلس، واللاعب المحبوب أيمن دعيس، والنجم الاستعراضي نصر بسام، وصانع الألعاب الماهر فادي السقا، إضافة إلى لاعبين آخرين برزوا في العقود الأربعة الأخيرة، مثل أمجد الطنوبر وسامر نينو وإيهاب امسيح وصليبا العمش وجان ساحلية وعبدالله أبوقورة، وصانع اللعب السريع غازي النبر.

في الناحية المقابلة، سيستذكر الأهلي نجوم الثمانينيات وبداية التسعينيات، بقيادة الرباعي عماد السعيد وسمير مرقص ومروان معتوق ويوسف زغلول، إضافة إلى مدرب الفريق حاليا زيد الخص ومساعده نهاد ماضي، والمدرب المساعد في المنتخب الوطني فيصل النسور، إضافة إلى رياض عايش وسلطان أبو مريم ورأفت ضراغمة وفادي يغمور وتيمور الشمالي. 

وسيشرف على تدريب الأرثوذكسي د. حسام بركات، فيما سيتولى تدريب الرياضي ابراهيم الجعفري، وستفتح صالة الأمير حمزة أبوابها مجانا للجمهور، وأعلن الاتحاد أن من يحضر لمتابعة المباراة الاستعراضية سيحظى بفرصة مشاهدة لقاء الأهلي والأرثوذكسي بالدوري مجانا أيضا، علما بأن صفحة اتحاد السلة الرسمية على موقع "فيسبوك" ستبث اللقاء مباشرة بصوت "المتألق" محمد ملص، وضيفه القدير محمد المعيدي.

 

التعليق