الإنفاق العالمي على الطباعة ثلاثية الأبعاد يسجل 14 مليار دولار

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • دولارات أميركية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان – مع دخولنا واندماجنا اكثر من ذي قبل في عصر الثورة الصناعية الرابعة، تتوقع الدراسات والابحاث تزايد الاعتماد على التكنولوجيا بكل مفاهيمها وتقنياتها الحديثة ومنها تقنية الطباعة ثلاثية الابعاد التي بدأت تحدث اثرا وتغيرا واضحا في الكثير من القطاعات والصناعات وخصوصا المجالات الطبية والصناعية وغيرها من المجالات.
دراسة حديثة لمؤسسة " اي دي سي" البحثية العالمية – توقعت مؤخرا أن يسجل الانفاق العالمي على الطباعة ثلاثية الابعاد العام المقبل 2019 حوالي 14 مليار دولار، للتقنية التي تصنع اجساما وموادا في جميع القطاعا بالشكل ثلاثي الابعاد من خلال طابعات خاصة مخصصة لها بالاعتماد على تصاميم حاسوبية لهذه الاجسام والمواد.
وقالت الدراسة بان الولايات المتحدة الأميركية سوف تستحوذ على الحصة الأكبر من حجم الانفاق العالمي على تقنية الطباعة ثلاثية الابعاد حيث من المتوقع ان تسجل 5.4 مليار دولار تليها أوروبا الغربية بحوالي بـ 4 مليارات دولار .
وتوقعت الدراسة كذلك ان يستمر الانفاق على الطباعة ثلاثية الابعاد بالازدياد والنمو وبمعدل نمو سنوي يصل الى 18.4 % حتى العام 2022.
كما توقعت الدراسة ان يسجل الانفاق العالمي على الطباعة ثلاثية الابعاد 23 مليار دولار في العام 2022.
وتشمل الارقام التي نشرت في الدراسة : الانفاق على المعدات، الانفاق على المواد، الانفاق على البرمجيات، والانفاق على الخدمات.
وتُعدّ الطباعة ثلاثية الأبعاد إحدى تقنيات مجال "التصنيع بالإضافة"، التي يمكن من خلالها تصنيع منتج ثلاثي اﻷبعاد عبر تصميمه على الحاسوب، ومن ثم طباعته بالطابعة ثلاثية اﻷبعاد. ويجري تصنيع مجسم ثلاثي الأبعاد عن طريق إضافة عدة طبقات رفيعة من مادة معينة أو عدة مواد مختلفة، وتُرص طبقات الخامة فوق بعضها البعض حتى يكتمل شكل الجسم المطلوب.
الى ذلك قالت دراسة " اي دي سي" بان الانفاق على المواد سيشكل الحصة الاكبر من حجم الانفاق العالمي على الطباعة ثلاثية الابعاد حيث من المتوقع ان تبلغ قيمته في 2022 حوالي 8 مليارات دولار.
وقالت الدراسة بان الانفاق على خدمات الطباعة ثلاثية الابعاد سيسجل حوالي 4.8 مليار دولار في العام 2022.
ويمكن للطابعة ثلاثية اﻷبعاد تصنيع منتجات معقّدة وبخاماتٍ مختلفة، ويجري استخدامها في  مجالات عديدة منها الفضاء، والهندسة، والطب، والتعليم، والترفيه. وعن استخداماتها في مجالات الهندسة والإلكترونيات، يمكن لتلك التقنية تصميم هياكل دقيقة للروبوتات والإلكترونيات، ويستخدمها المعماريون في تصنيع نماذج مصغرة لمشاريعهم اﻹنشائية. وتستخدم الطابعة ثلاثية اﻷبعاد كذلك في إنتاج قطع غيار للمركبات الفضائية.
ومن ابرز مميزات الطباعة ثلاثية الابعاد : التخصيص بمعنى أنك تنتج كل شيء بالشكل الذي تريده أنت وبالتعديل الذي يناسبك، ومن مميزاتها ايضا انتاج منتجات أكثر تعقيداباستخدام طريقة الطبقات الصغيرة يمكن إنتاج مركبات معقدة جدا لا يمكن إنتاجها بالطرق الصناعية التقليدية.
وكذلك من مميزات الطباعة ثلاثية الابعاد  توفير الوقت والجهد : يمكنك تصنيع منتجك بضغطة زر فقط بدلا من الصناعة بواسطة القوالب واﻵلات والأيدي العاملة ذات الخبرة.

التعليق